أحجار على قارعة المسلك الطرقي الجديد إمي مقورن وتسكدلت تهدد سلامة مستعمله

بيوكرى نيوز:

فتح المسلك الطرقي الرابط بين مركز تعلات بجماعة تسكدلت بالطريق الوطنية 1007 مرورا بجماعة إمي مقورن باقليم اشتوكة ايت باها، والذي يمتد على طول 5.5 كيلومتر، في وجه العموم منذ حوالي شهرين، بعد ان دامت فيها الاشغال لازيد من 12 شهرا.

الا أن المقاولة المكلفة بالاشغال، تركت مجموعة من الاحجار الكبيرة، على حافة الطريق على مستوى دوار سيدي بومزكيد بجماعة إمي مقورن،  والتي قد تشكل خطرا على مستعملي الطريق بفعل عاملي الرياح والحيوانات، ما يطرح عدة تساؤلات حول دور الجهات المسؤولة في مراقبة جودة الاشغال والسلامة في الاشغال العمومية.

ومن المنتظر أن يشهد هذا المقطع الطريق الذي انجز بمبلغ مالي قدره حوالي مليوني و 100 الف درهم ويضم قناطر صغيرة و 24 منشأة مائية،  حركة كبيرة بفضل اختصاره للمسافة الى مركز دوار تعلات، عكس الطريق الرئيسية التي تمر وسط العديد من الدواوير و تتواجد بها منعرجات كثيرة و خطيرة في نفس الوقت.