سلطات إمي مقورن تمنح وصل إيداع مؤقت لتجديد مكتب جمعية رغم شكايات وطعون المنخرطين

بيوكرى نيوز:

رغم كل الشكايات التي تقدم بها ازيد من125 شخص من ساكنة دوار سيدي بومزكيد بجماعة إمي مقورن اقليم اشتوكة ايت باها، ضد جمعية الوفاق للمصالح الاجتماعية الكائن مقرها بالدوار المذكور، منحت السلطات المحلية يومه الخميس 6 دجنبر 2018 ، وصل الايداع المؤقت للجمعية، بعد تقدمه بملف تجديد مكتبها في قيادة إمي مقورن.

وتعود تفاصيل هذا الملف وفق وثائق أطلعت عليها بيوكرى نيوز، الى سنة 2016، بعد أن انتفض عدد من منخرطي الجمعية ضد المكتب المسير، في عدة مراسلات الى عامل الاقليم والسلطات المحلية تطالب فيها بالتدخل، ضد ما وصفته بـ "العمل الجمعوي الفاشل الذي ينهجه المكتب المسير" والذي اتهموه بافساد عدد من المشاريع وبمشاركة مكتب الجمعية  في الحملة الانتخابية لفائدة كاتبها وكذا انحياز الجمعية الى جهة صاحب مقلع احتجت ضده الساكنة في شهر ماي من سنة 2016، إضافة الى مطالبة هؤلاء المنخرطين من رئيس الجمعية  بمنحهم التقرير المالي لسنوات 2013 2014 2015.

وفي احدى الجموع العامة للجمعية سنة 2016، والتي حضرها 46 شخص من الساكنة، والذين طالبوا من رئيس الجمعية حسب محضر لمفوض قضائي توصلت الجريدة بنسخة منه "ان يمنح لهم الاطلاع على التقرير المالي فرفض ومنعهم  من ذلك مصرحا أن عليهم الاتصال بالخبير المكلف بهذه القضية لدى لدى المحكمة الابتدائية بانزكان" ما اجج غضب المنخرطين، ضد تصرف رئيس الجمعية بصفتهم منخرطين ومستفيدين من مشروع الماء الصالح للشرب الذي تسيره الجمعية وتستخلص واجبات الاشتراك من المواطنين، ما يمنحهم حق الاطلاع على التقرير المالي حسب تصريحاتهم.

وفي شهر نونبر الماضي، توجه حوالي 30 شخص من ساكنة الدوار برفقة مفوض قضائي لحضور جمع عام لذات الجمعية، الا أن  باب مقر الجمعية ضل مغلقا حسب محضر المفوق القضائي، في غياب لاية لافتة أو إعلان عن تأجيل الجمع العام المزمع عقده  يوم 8 نونبر الماضي، ما جعل نائب أمين المال الجمعية وأحد المستشارين، يطعنون ضد تجديد المكتب في مراسلة الى قائد قيادة إمي مقورن، بسبب ما وصفوه "عقد الجمع العام التجديدي بمنزل خاص بعيدا عن مقر الجمعية".

وطالب هؤلاء المشتكون ، من قائد قيادة إمي مقورن بالتدخل "لاجبار الجمعية على اعادة عقد الجمع العام في مقرها واحترام المدة القانونية لنشر الاعلان قبل أسبوع من تاريخ عقد الجمع العام".

وبعد أن منحت السلطات المحلية وصل الايداع المؤقت لتجديد مكتب الجمعية، صرح عدد من منخرطيها لبيوكرى نيوز، "أنهم يستعدون للطعن ضد المكتب الحالي وضد وصل الايداع المؤقت، أمام المحاكم الادارية والجهات المختصة" والدخول في أشكال نضالية اخرى كتنظيم وقفات احتجاجية أمام قيادة إمي مقورن وعمالة أشتوكة ايت باها، للتعبير عن غضبهم من ما أسموه "صمت السلطات أمام خروقات جمعية الوفاق بسيدي بومزكيد" " يضيف المتحدثون.