فعاليات جمعوية تخرج في وقفة ثانية للتنديد بما تتعرض له سواحل أكادير

بيوكرى نيوز:

نظمت عدد من الفعاليات الجمعوية باكادير، وقفة احتجاجية ثانية يومه الخميس 22 نونبر 2018، أمام مقر المديرية الجهوية للتجهيز بحي الداخلة، للتنديد بما يتعرض له الساحل الشمالي لاكادير "من استيلاء وتخريب بيئي، وكذا من اجل الدفاع عن الملك العمومي البري والبحري" حسب بلاغ سابق للمنظمين.

وهتف المحتجون بشعار " الشواطئ حتليتوها والبحار لوثوها هذا عيب هذا عار الشواطئ في خطر" ، كما رفعوا شعارات مكتوبة كـ"أنزا تختنق" و "الساحل الشمالي في خطر"، وعدة شعارات اخرى تعبر عن غضبهم من ما تتعرض له شواطئ أكادير.

وكانت هذه الفعاليات قد نظمت وقفة احتجاجية اخرى يوم الاثنين 12 نونبر الجاري أمام مقر ولاية جهة سوس ماسة، دعت لها في بلاغ سابق، ذكرت فيه أن هذه الوقفات تأتي بعد "طرقها لكل الابواب أمام صمت الجهات المسؤولة في المدينة".

وكشف فيديو تم تداوله في وقت سابق، عدد من الجرافات والات الحفر تخرب ساحل إمي ودار على بعد 25 كيلومترا من أكادير من أجل إقامة مشاريع البناء، فيما مازالت منطقة انزا تلقب ب"عاصمة التلوث "، بسبب خروقات بعض المعامل.