تأسيس الكتابة الاقليمية للعصبة المغربية للدفاع عن حقوق الإنسان باشتوكة ايت باها

بيوكرى نيوز: 

تم بعد زوال اليوم السبت 10 نونبر 2018، تأسيس الكتابة الاقليمية للعصبة المغربية للدفاع عن حقوق الإنسان باقليم اشتوكة ايت باها، وذلك بقاعة عموري مبارك بجماعة بلفاع بحضور القيادة الوطنية للعصبة المغربية لحقوق الإنسان في شخص رئيسها عبد الرزاق بوغنبور والرئيس السابق محمد الزهاري ونائب الرئيس عادل التشيكيطو ونجيب البورجي الكاتب الاقليمي للعصبة باكادير ادوتنان، نجيب عنيترة عضو المكتب الإقليمي باكادير، عبد الجليل بوحماد الكاتب الاقليمي للعصبة بإنزكان ايت ملول، وعبداللطيف خيار رئيس اللجنة التحضيرية للمؤتمر الاقليمي التأسيسي، وعدد من الفاعلين السياسيين والجمعويين.

وافتتح اللقاء بكلمة ترحيبية توجيهية للسيد عادل التشيكيطو نائب رئيس العصبة، تلتها كلمة عبد اللطيف خيار رئيس اللجنة التحضيرية للمؤتمر والذي بسط بشكل تفصيلي من خلالها الاكراهات والمشاكل الحقوقية باقليم اشتوكة ايت بها بعدها كلمة رئيس العصبة المغربية لحقوق الإنسان عبدالرزاق بوغنبور والتي تطرق من خلالها لجميع مراحل العصبة منذ ولادتها سنة 1972 بحيث تعتبر العصبة اول اطار حقوقي بالمغرب.


كما جرى في ذات اللقاء فتح باب المناقشة بمداخلات مختلفة من محمد قاديمي احد قيدومي المناضلين والمستشارين الجماعيين باقليم اشتوكة ايت بها ومداخلات كل من سفيان المعدل، الحسين بوسموم و عائشة الشغال، حول الواقع الحقوقي باشتوكة ايت باها من خلال طرح مجموعة من الاشكالات التي سيعمل الفرع على الخوض في معالجتها.

وبعد الاجابة على مختلف التساؤلات ثم فتح مجال للرئاسة لتشكيل المكتب المسير للكتابة الاقليمية للعصبة المغربية لحقوق الإنسان باشتوكة والذي جاء على النحو التالي:

ــ عبداللطيف خيار كاتبا اقليميا للعصبة 
ــ الاعضاء: عائشة فكري، سفيان المعدل، محمد كاني، زكريا بازي، الحسين بوسموم، ابراهيم ايت بيهي، فريد بها، عائشة الشغال، سعيد سميح، رشيد الدريوش، عزيز مسامح، لحسن قاصر، عبدالله المعيطي، رشيد شاكر، ابراهيم باعلي، مصطفى تاج.