التلاميذ يعودون الى مقاعد الدراسة بوقفات إحتجاجية ضد تغيير الساعة القانونية


بيوكرى نيوز:

استهل تلاميذ عدد من المؤسسات التعليمية بالمغرب عودتهم الى مقاعد الدارسة، بعد نهاية عطلة الفترة البينية الاولى باحتجاجات شارك فيها الألاف لمطالبة الحكومة عن التراجع عن قرار تتبيث الساعة الاضافية كتوقيت رسمي للمغرب، معتبرين أن هذا القرار يمس بحقوقهم الصحية و النفسية، مطالبين من الوزارة إلغاء هذا التوقيت والعودة إلى العمل بالتوقيت العادي. 



وعبر التلاميذ في أكثر من مدينة مغربية، عن رفضهم للقرار الحكومي، مهددين بمقاطعة الدراسة إن لم تتراجع الحكومة الى التوقيت الرسمي الاصلي للمغرب.

ورغم تطمينات وزارة التربية الوطنية، ومحاولتها تكييف التوقيت المدرسي مع القرار الجديد الخاص بالساعة القانونية، الا ان التلاميذ والتلميذات، عبروا عن رفضم لهذا التغيير الذي قالوا أنه "سبب الارتباك لهم ولاولياء امورهم ، خصوصا وأن التوقيت الدراسي الجديد سوف يتغير حسب الفصول، ما قد يسبب تقلبات واضطرابات النوم لدى التلاميذ".

ومن بين المطالب كذلك التي رفعها التلميذات و التلاميذ ، رفضهم لعدد ساعات الدراسة، والتي وصفوها بالمرهقة، مطالبين باعادة النظر فيها واعتماد 6 ساعات على الاكثر .

وكشفت عدد من الصور والفيدوهات، أن ألاف التلاميذ بعدد من المؤسسات التعليمية الثانوية والاعدادية، لم يلتحقوا بالأقسام صباح اليوم، بعدما قرروا خوض احتجاجات للضغط على الحكومة من أجل التراجع عن قرارها المتمثل في اعتماد توقيت غرينيتش+1 طيلة السنة.

وعلى غرار باقي المدن، تظاهر عدد من التلاميذ بمدينة بيوكرى، اليوم الاربعاء ضد ذات القرار الحكومي، تزامنا مع عودتهم من العطلة الخريفية، حيث خرج تلاميذ بعض المؤسسات التعليمية في مسيرات احتجاجية متفرقة بالمدينة، مهددين بمقاطعة الدارسة الى حين التراجع عن القرار الحكومي.