"نْدمْغْ اوْدي ليغْكْن نُولْ".. اغنية تنتقد المجلس الجماعي والاوضاع في أيت ميلك

بيوكرى نيوز:

في سابقة على المستوى الفني باقليم أشتوكة ايت باها، وظف الرايس عبد الله أشتوك "فن الروايس" لانتقاد المجلس الجماعي لايت ميلك ورئيسه، في البومه الجديد من ألحانه وكلماته الذي اطلقه هذا الاسبوع ويتضمن 5 اغاني.

وأثارت اغنية "ندمغ اودي ليغكن نول" (ندمنا بعد ان انتخبناكم)  الجدل في أيت ميلك وعلى موقع التواصل الجماعي فايس بوك ، والتي تنتقد الاوضاع وعمل المكتب المسير للجماعة، حيث يصف الرايس عبدالله اشتوك في أغنيته هذا الوضع بـ الغابة"، كما "مثل دور الفنان بالصحافي وأنه يقول الحق وما يرى ويعبر عن رأيه في كل القضايا".

وتساءل عبدالله اشتوك في أغنيته عن مصير المشاريع والوعود التي، اعطاها المجلس للساكنة قبل انتخابه بعد مرور 3 سنوات، وغياب قسم الولادة والتي قال عنها، "تانا يومز ونكاز الخطر نغ الموت" في اشارة الى المرأة الحامل والمقبلة على الولادة ، وانتقذ كذلك في اغنيته طريقة توزيع الدعم على الجمعيات وعدد من القضايا المحلية الاخرى.

وردا على هذه الاغنية، كتب رئيس جماعة أيت ميلك عبد الرحمن خيار في صفحته على موقع التواصل الاجتماعي فايس بوك، "الرايس عبدالله أبدع و الف اغنية يعاتب فيها شخصي كمستشار منتخب بالدائرة التي ينتمي إليها و كرئيس الجماعة ... لك الحق اخي في العتاب و لك الحق في النقد... و لكن ان تمس كرامة أبي و لعائلتي لن أسمح لك بذلك ... ابي هو من علمك أبجدية الحروف .. ابي في حياته يكن لك و لعائلتك كامل الاحترام ... ابي الصديق الوفي لأبيك"

ويضيف خيار في تدوينته، "ان تجعل مرضه استهزاء و افتخار لك لن اقبله و ستؤدي ثمنه غاليا ... ان تريد التشفي بالمرض ايها الفنان فلا تبعتد عن جوارك (فجميع الحالات موجودة ) ... ليس هكذا تمارس السياسة و ليس هكذا تكون المواجهة فالانتخابات آتية فما عليك إلا العمل الجدي من أجل مصلحة الدوار و الدائرة علما انك رئيس جمعية و الساكنة تنتظر منك الكثير ايها الفنان... (الهضرة ما تشري الخضرة )... نحن هنا من أجل المصلحة العامة و المصلحة الخاصة التي تعمل من أجلها لست مستعد لها و خصوصا ان كانت على حساب الآخرين" وختم تدوينته "تحية ايها الفنان السياسي اللاخلوق المصلحي"

وكان عدد من الفنانين الامازيغ وظفوا أشعارهم واغانيهم في قضايا سياسة ومحلية، طريق الكلمات و الاشعار، امثال الرايس الحسين جانطي إبان الاستعمار وابدعه في اغاني تحت على المقاومة والنضال، ومحمد البنسير الذي انتقد الملك الراحل الحسن الثاني، و الوضعية السياسية في وقت حرج من التاريخ المغربي في السبعينات والثمانينات من القرن الماضي وانتقد تهميش اللغة والهوية الامازيغية في قصيدة "اربي زايد العز اتشلحيت نتات اس ليغ اتيك انا غ ساولغ".
 ساولغ