الإعتداءات المتكررة على اراضيهم تجمع أبناء سوس في مسيرة “تاوادا ن واكال” بالدار البيضاء

بيوكرى نيوز : 

شهدت مدينة الدار البيضاء، مند الساعات الأولى من يومه الاحد, توافد الآلاف من أبناء منطقة سوس مدعومين بالعديد من الإطارات الجمعوية و الحقوقية الأمازيغة، وذلك لإيصال صوتهم والتعبير عن غضبهم ورفضهم لما تعرفه مناطق سوس من اعتداءات متكررة على الساكنة المحلية وأراضيها من طرف الرعاة الرحل و ما خلفه ذلك من احتقان بالمنطقة.


وقد انطلقت المسيرة الإحتجاجية على الساعة الثانية بعد الزوال، لتجوب المسار المرسوم لها سلفا إنطلاقا من ساحة الامم المتحدة (ماريشال), وهي المسيرة التي شهدت مشاركة متميزة من رجال ونساء وأطفال وشيوخ منطقة سوس حاملين الأعلام الامازيغية والوطنية. 


المسيرة الاحتجاجية عرفت مشاركة مختلف الفعاليات الجمعوية و الحقوقية بكل مناطق سوس مدعومين بإطارات مماثلة بمدينة الدار البيضاء , كما شارك فيها كذلك نشطاء وحقوقيون و سياسيون و فاعلون اجتماعيون من مختلف مناطق سوس و المغرب، للدفاع عن الأرض و المطالبة بالحد من تدفق الرعاة الرحل على المنطقة، و الدخول في صراعات يومية معهم.


و قد رفع المحتجون شعارات وعبارات، يؤكدون من خلالها استنكارهم للاستغلال العشوائي لترواث جبال سوس و سهوله، مؤكدين على ضرورة تدخل الجهات المعنية من أجل وقف هذا الوضع الذي ينذر بنتائج مستقبلية مجهولة، مبدين استعدادهم للدخول في اشكال نضالية تصعيدية إذا لم تستجب الدولة لمطالبهم.