مبادرة "كرز أيدانك" في نسختها الثالثة تدعو أهالي سوس الى حرث اراضيهم

بيوكرى نيوز: 

مع انطلاق موسم الحرث وهطول كمية مهمة من الامطار بجل مناطق جهة سوس ماسة، أحيى عدد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي مبادرة "كرز أيدانك" التي تعني "احرث أرضك" والتي تعتبر بمثابة دعوة لأهالي اشتوكة ايت باها وسوس عامة من اجل حرث اراضيهم التي تخلّوا عنها عدد منهم بسبب الهجرة وتركوها ارضا خلاء. 

وتسعى هذه المبادرة الى تشجيع الساكنة على المحافظة على أراضيهم و تثبيتهم فيها، في خضم تنامي انتزاع الأراضي للساكنة، وإعادة روح التعاون والتضامن في صفوفهم، والدفاع عن الارض والهوية وتوعية مالكي الاراضي على أهمية المبادرة الحرة وفعالية التعلق بالأرض في خلق مجتمعات مستدامة تضع كرامة و حرية الإنسان ضمن أولى الأوليات. 

الصفحة الفايسبوكية "Kerz Aydank - كرز ايدانك" التي يسيرها شباب من اقليم اشتوكن ايت باها اكّدت على انه آن الوقت لاعطاء الجهد الكافي لخدمة الفلاحة والبيئة للنباتات الطبية الرحيقية اهمية كبيرة والحفاظ على الموروث الاركاني والوعي التام بمقوماته الفعالة في شتى المجالات، وذلك بتجنب كل معوقات النمو الصحي لهذا النوع على سبيل المثال وكل انواع الشجر النفعية.

وتساءلت الصفحة عن دور اهل تمازيرت ان لم يكن لهم نفع على منطقتهم والمتمثل في النفع التوجيهي والتعبوي وكذا التوعوي والذي يعتبر بمثابة ادوار منوطة بجيل يرجى منه الشيء الكثير للنهوض بمناطقهم، وكذا الحفاظ على موروث الأجداد من الفلاحة وحب التشجير وخدمة الأرض بشكل جدي وفعال، مضيفة "متى سنبقى نتحدث عن العمل الجاد للأولين وننعم بالخمول دون تكملة ما بدأه الأوائل بل ونزيد عليه اكثر فاكثر، كفانا انتظارا واعتمادا على الاخر الأجنبي".

محمد أصواب احدى مؤسسي المبادرة ومن مسيري الصفحة الفيسبوكية "كرز ايدانك" قال ان هذه المبادرة اعطت اكلها في السنة الماضية حيث هناك بعض الاسر التي لم تحرث ارضها منذ ما يزيد عن 30 سنة، ولعبت هذه المبادرة دورا مهما في تحفيزهم فقاموا بحرث ما تيسر من ممتلكاتهم التي هاجروها لسنين.

واضاف "اصوب" ان الحل العملي والفعال يتمثل في تجميع الأراضي واستغلالها جماعيا في إطار تعاونية، فعند تجميع مساحة كبيرة يمكن تسييجها وبالتالي ابعاد الخنزير البري كما أن المنطقة المسيجة و المستغلة لا تكون (في الغالب) عرضة لهجمات قطعان الرحل، يمكن أيضا استعمال السلك المكهرب للمساحات الشاسعة و الكبيرة جدا.

واورد المتحدّث أن استغلال الأرض في إطار تعاونية وبشكل قانوني يمكن به مجابهة مخططات التحديد الغابوي كما الرعاة الرحل، حيث أن أول ما يجابه به المشتكون من طرف السلطات عند الاعتداءات كون تلك الأراضي خلاء غير مستغلة تدخل في نطاق الغابة، مطالبا بتثمين مبادرة "كرز ايدانك" في نسختها الثالثة والتي ستساهم حتما في حماية أراضي أهل سوس.