الأمن يكشف قصة طابع “32 أكتوبر” الذي أثار الجدل بمواقع التواصل

بيوكرى نيوز :

كشف مصدر أمني أن صورة “طابع الولوج” بتاريخ 32 أكتوبر، الخاص بشرطة الحدود بمطار محمد الخامس الدولي بالدارالبيضاء والذي تداولته مواقع التواصل الاجتماعي على شبكة الانترنت بعدما تسرب إليه خطأ مادي في التاريخ، يتعلق مادي غير مقصود وقع فيه موظف الأمن المكلف بمراقبة الجوازات بمطار.

وأوضح المصدر، أن موظف الأمن المكلف بمراقبة الجوازات بمطار محمد الخامس الدولي، عندما كان بصدد ختم جوازات السفر الخاصة بالمسافرين القادمين من أحد المطارات الأوروبية مساء أمس الأربعاء، وقع في هذا الخطأ. الغير المقصود.

وتابع المصدر، أنه قد تم رصد هذا الخطأ من طرف الشرطي المكلف بتفحص الجوازات عند نهاية عمليات المراقبة الحدودية، فتم تدارك الأمر وتصويب الخطأ في ثلاث جوازات سفر تم ختمها، كما تم تصحيح ذلك في قواعد المعطيات المعلوماتية الخاصة بحركات المسافرين.

وشدد المصدر الأمني على أن الخطأ كان غير مقصود، وتم تداركه مباشرة في الجوازات المختومة، مرجحا أن تكون الصورة المتداولة قد تم التقاطها قبل تدارك الخطأ وتصويبه بشكل نهائي.

وكان عدد من رواد مواقع التواصل الإجتماعي، قد تداولوا زوال اليوم صورة لجواز سفر مغربي أشرت عليه سلطات أمن مطار محمد الخامس الدولي بالبيضاء بتاريخ 32 أكتوبر، مما خلق نوعا من السخرية بين الفايسبوكيين المغاربة.