الاتحاد الوطني للمتصرفين يعلن التصعيد ضد الحكومة "لانتزاع مطالبه"

بيوكرى نيوز:

أعلن الاتحاد الوطني للمتصرفين المغاربة عن خوض إضراب وطني غدا الأربعاء 10 أكتوبر، مرفوقا بوقفات احتجاجية إقليمية أمام وزارة المالية ومصالحها الخارجية من الساعة 11 صباحا إلى 12 زوالا.

وقال الاتحاد في بيان له توصلت بيوكرى نيوز بنسخة منه ، انه اتخد هذا القرار في اجتماع للمكتب التنفيذي والذي اعتبر فيه الحاضرون “اللجوء إلى التصعيد النضالي كخيار وحيد للرد على تجاهل الحكومة للمف المطلبي للحكومة".

وأشار ذات البيان "أن المكتب التنفيذي للاتحاد سجل ما آلت إليه وضعية المتصرفين في ظل إنهاك قدرتهم الشرائية عبر الغلاء الفاحش للمعيشة وتجميد وضعيتهم المادية والمهنية منذ سنة 2004" كما أكدوا "بقوة على أن ملف المتصرفين هو كذلك شأن المركزيات النقابية، معتبرا المكتب التنفيذي أن دعم هذه الأخيرة لمطالب المتصرفين وجعلها في مقدمة أولويتها سيمكن من فتح آفاق العمل المشترك مع الاتحاد الوطني للمتصرفين المغاربة لتحقيق ما يطمح له كافة المتصرفين المنتمين إلى مختلف القطاعات الوزارية والجماعات الترابية والمؤسسات العمومية".

وسطر الاتحاد برنامجا نضاليا مرحليا يلي اضراب غدا الاربعاء، بتنظيم إضراب وطني اخر أيام الأربعاء والخميس 14 و15 نونبر 2018 المقبل؛ متبوعا بإضراب وطني آخر يومي الأربعاء والخميس 19 و20 دجنبر 2018 مع مسيرة وطنية في اليوم الأول بالرباط مع اعتصامات ليلية مفتوحة أمام كافة المتصرفين بالرباط سيعلن على تواريخها ومكانها وشكل تنفيذها لاحقا، حسب ذات البيان.