تغيير مواقيت الدراسة ابتداء من نونبر..واعطاء حق التصرف في مواقيت الإدارات

بيوكرى نيوز:

تزامنا مع اتخاد قرار الابقاء على الساعة الاضافية بشكل دائم في المغرب، قال وزير الوظيفة العمومية محمد بنعبد القادر، أن هناك إجراء لإعادة النظر في التحاق التلاميذ بالمؤسسات العمومية، في اتجاه إلا يذهب التلاميذ للدراسة في جنح الظلام، وأكد ان التلاميذ سيدخلون مدارسهم وفق توقيت جديد ابتداء من 7 نونبر، سيمكنهم من دخول المدرسة والخروج منها في ضوء النهار، في ظل التوقيت الرسمي الجديد.

وقال الوزير ، أن قرار الإبقاء على التوقيت الصيفي هو قرار وإجراء وطني، لكن هناك مرسوم يعود لسنة 2005، يتعلق بأيام ومواقيت العمل في الإدارة، هذا المرسوم يتيح الصلاحية للإدارات اللامركزية والولاة والعمال لاتخاذ إجراءات لملاءمة توقيت الدراسة والإدراة مع خصوصية كل جهة في ما يتعلق بشروق وغروب الشمس.

إجراء آخر تحدث عنه الوزير، ويتعلق باجتماع مصالح وزارة التربية الوطنية، ومصالح وزارة إصلاح الإدارة والوظيفة العمومية، لتدقيق وقت الدخول، والمبدء الثابت هو ألا يكون هناك دراسة أو شغل أثناء الظلام، سواء أثناء الدخول او أثناء الخروج، سواء في شهر فبراير أو في شهر غشت.

إجراء ثالث تحدث عنه الوزير، يتعلق بالتأكيد على المرونة في مواقيت الدخول والالتحاق بالنسبة للإدارة، مراعاة لانشغال الآباء بمرافقة أبنائهم إلى المدارس، مؤكدا على أن المهم هو الوقت الزمني الذي يقضيه الموظف في الإدارة، وليس وقت دخوله أو خروجه الذي ستعمل الإدارة على الاشتغال عليه ليكون اكثر مرونة.

وختم الوزير مؤكدا على ضرورة التمييز بين الساعة الرسمية للمملكة، وبين التوقيت في المدارس والإدارات، الذي يمكننا أن نتصرف فيه ونتخذ أي إجراءات تساعدنا على السير العادي والمريح للعمل والدراسة، وأشار إلى أن هناك دولا يلتحق فيها التلاميذ بمدارسهم على الساعة العاشرة، ومنها من يلتحقون في السابعة.

وقال أنه لاينبغي فهم هذا التوقيت على أنه شمولي سيمارس نوعا من التعسف على أنشطتهم، مشددا من جديد على ضرورة التمييز بين الساعة الرسمية للمملكة، وما بين المواقيت التي تدبر بمراسيم تنظيمية، وستؤخذ قرارات في هذا الشأن قريبا.
المصدر جريدة هوية