16جمعية تقاطع اجتماع حول محطة معالجة المياه العادمة ببيوكرى وتطالب برفع الضرر

بيوكرى نيوز:

قاطعت 16 جمعية اجتماع خصّص لتدارس وضعية محطة معالجة المياه العادمة ببيوكرى، يوم أمس الثلاثاء 9 اكتوبر 2018 بمقر عمالة اشتوكة ايت باها، وهي جمعيات تنتمي الى جماعة الصفاء وواحدة من حي معلا المحادي لمحطة بيوكرى.

وحضر الاجتماع الكاتب العام لعمالة اشتوكة ايت باها ورئيس المجلس الجماعي لبيوكرى، وجمعيات من احياء ببيوكرى قيل انها بعيدة عن المحطة ولم يسبق لها ان اشتكت من اضرارها، كما مُنعت وسائل الاعلام من الحضور بدعوى أنه "اجتماع تقني".

وطالبت الجمعيات المقاطعة في رسالة موجهة الى عامل الاقليم، ترد فيها عن دعوتها للحضور لهذا اللقاء التواصلي، "بنقل هذه المحطة بعيدا عن الساكنة وهو ما اعتبرته الجمعيات الموقعة في الرسالة بالحل الوحيد والمطلب المشروع للساكنة" مضيفة "أن أي حل اخر من قبيل التوسيع فهو استمرار لضرر شتى انواع التلوث البيئي والهوائي والترابي والمائي الذي نجم عن تواجد نظام عمل هذه المحطة إضافة الى التوسع العمراني الذي تعرفه مدينة بيوكرى وهو ما يفرض نقل المحطة"  تضيف الجمعيات في الرسالة.

ومنذ تأسيسها سنة 2007، مازالت محطة معالجة المياه العادمة المتواجدة بتكانت اوكرام تثير الجدل، على غرار انبعاث الروائح الكريهة و انتشار البعوض، وكان اخرها شكايات ساكنة بعض الدواوير المجاورة للمحطة من تلوث مياه الشرب في أبارهم.