اشتوكة: استاذ يتعرض لاعتداء..ونقابات تطالب بتوفير الامن بالمؤسسات

بيوكرى نيوز:
تعرض استاذ يعمل بثانوية سيدي الحاج الحبيب بجماعة سيدي بيبي، أمس الثلاثاء لاعتداء مس سلامته البدنية على يد تلميذ، بعد أن طلب منه الاستاذ الكف عن التشويش وازعاج التلاميذ من خارج القاعة.

وكشف الاستاذ سعيد جليل في تصريح "أنه كان يؤدي مهامه داخل القاعة، قبل أن ينتبه لاحد التلاميذ خارج القسم يحاول فتح النافذة ويصدر أصوات قصد إثارة انتباه باقي التلاميذ والتشويش على الأستاذ، ما دفع هذا الاخير للخروج وطلب منه الابتعاد عن القاعة ولزوم حدوده الامر الذي لم يتقبله التلميذ وبدأ  بسب وضرب الأستاذ".

واستنكر المكتب الاقليمي للجامعة الوطنية للتعليم التوجه الديمقراطي FNE في بيان تضامني، ما وصفه "بالاعتداء الهمجي على الاستاذ سعيد جليل، الذي انعكس بشكل سلبي على مجموع الاطر الادارية والتربوية بالمؤسسة، والتي اضطرت لتنظيم وقفة احتجاجية تضامنا معه".

وقال المكتب الاقليمي للجامعة النقابية، "انها تتابع بقلق هذا الحادث المؤسف الذي يعكس بوضوح درجة التهميش والتراجع الذي تعيشه المؤسسة التعليمية في وسط تتنامى فيه مظاهر الجنوح  و العنف"،

وحمل البيان التضامني، مسؤولية "ما تشهده المؤسسات التعليمية من تدهور امني للوزارة الوصية على القطاع وسياستها التفقيرية الممنهجة التي فرضت على المدرسة العمومية"، كما اعلن ذات البيان "استعداد مناضلات ومناضلي الجماعة الوطنية للتعليم للدفاع عن كرامة نساء ورجال التعليم  وعن حرمة لمؤسسات التعليمية وعزمهم على خوض جميع الاشكال النضالية المشروعة  الى حين توفير الامن داخل المؤسسات ومحطيها".

من جهتها اعلنت الجماعة الوطنية لموظفي التعليم المنضوية تحت لواء الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب، فرع ايت عميرة-سيدي بيبي في بيان، ادانتها الشديدة لهذا الحادث و تضامنها اللامشروط مع الاستاذ الذي تعرض للاعتداء، كما استنكرت بدورها تنامي حالات العنف بالوسط المدرسي، مطالبتا بتوفير الامن داخل المؤسسات وفي محطيها ، وتوفير الاطر التربوية و الادارية بما يتناسب وعدد التلاميذ، وتوفير كافة الوسائل الضرورية، 

وشجب ذات البيان "حالات الاقتحام المتكررة لحرم مؤسسة النخلة الابتدائية بايت عميرة وسرقة ممتلكاتها، مطالبتا من السلطات والمسؤولين باتخاذ الاجراءات اللازمة لردع المعتدين وحماية المؤسسات التعليمية من مثل هذه الممارسات الرعناء"

ودعا الجماعة الوطنية لموظفي التعليم فرع ايت عميرة وسيدي بيبي "كافة مناضيلها للتصدي لكل اشكال الاعتداء الذي يستهدف  المدرسة العمومية ويعرقل ادوارها النبيلة التي تضطلع بها".