القبض على اللص الأكثر شهرة في فرنسا "رضوان الفايد" بعد ثلاثة أشهر من هروبه…

بيوكرى نيوز:

اعتقلت السلطات الفرنسية اللص الشهير رضوان فايد الذي هرب من السجن في يوليو باستخدام طائرة مروحية مسروقة، بحسب مصادر في الشرطة.

واعتُقل فايد، وهو أبرز المطلوبين الهاربين في فرنسا، شمال العاصمة باريس. وذكرت تقارير أنه اعتقل بصحبة شقيقه ورجلين آخرين.

ويهوى فايد (46 عاما) أفلام الجريمة، التي يقول إن الفضل يرجع لها في تعلم تنفيذ عملياته.

واعتقل فايد لأول مرة عام 1998 بتهمة السطو المسلح. وكان الهروب الذي نفذه في الأول من يوليو هذا العام هو ثاني هروب ينفذه والأكثر دراماتيكية في تاريخه.

وتمكن فايد من الهرب من سجن في منطقة "ريو"، جنوب شرقي باريس، بمساعدة ثلاثة أشخاص مدججين بالسلاح اقتحموا قاعة الزيارة في السجن، واصطحبوه داخل طائرة هليكوبتر قادها مدرب طيران احتجزه رفاق اللص كرهينة.

وكان فايد يقضي عقوبة بالسجن 25 عاما لإدانته بتدبير عملية سطو قتلت خلالها شرطية في عام 2010.

وتمكنت الشرطة من اعتقال رضوان مرة أخرى في بلدة كريل هذا الاسبوع.

وفي تصريح لراديو "يوروب وان"، قالت وزيرة العدل الفرنسية، نيكول بيلوبي "سنضعه في سجن مشدد الحراسة، حيث سيخضع لمراقبة دقيقة".

من هو رضوان فايد؟

ولد فايد عام 1972، ونشأ في منطقة كريل. وفي تسعينيات القرن الماضي أدار عصابة تورطت في عمليات سطو مسلح وابتزاز.

وقال فايد إنه استلهم من أفلام هوليوود، مثل "الوجه ذو الندبة" للممثل ألباتشينو، أسلوب حياته وبعض خطط عملياته الإجرامية.

وخلال هجوم على حافلة للشرطة، استخدم رضوان ورفاقه أقنعة حراس مرمى لعبة هوكي الجليد، مثلما فعل الممثل روبرت دي نيرو في فيلم "هييت".

ولاحقا، قال إنه شاهد ذلك الفيلم "مئات المرات"، وإنه قال لمخرج الفيلم، مايكل مان، خلال مهرجان في باريس "كنتَ مستشاري الفني".

واشتهر أكثر بعد صدور كتاب في عام 2009 عن شبابه في شوارع باريس وكيف دخل حياة الجريمة واحترفها.

ومنذ ذلك الحين، أصبح معروفا لدى الشرطة باسم "الكاتب".

سوابق في الهروب من السجن

بدأت سلسلة السجن والهروب منه عندما قبض عليه في عام 1998 بتهم السطو المسلح وسرقة مصرف.
أفرج عنه في عام 2009 بشروط بعدما أقسم أنه تغير، ولكن في عام 2011 أخل بشروط الإفراج عنه، فأعيد إلى السجن.
في عام 2013، تمكن من الفرار بمجرد وصوله إلى سجن سيكيدين بالقرب من مدينة ليل، مستعملا متفجرات لاقتحام 5 أبواب، ومحتميا برهائن من حراس السجن.

حُكم عليه في عام 2017 بالسجن 10 أعوام لهروبه من السجن في عام 2013. وحكم عليه بالسجن 18 عاما لإدانته بتخطيط عملية سرقة في عام 2010، قتلت فيها الشرطية أوريلي فوكيه.

في عام 2018، حكم عليه بالسجن المشدد 25 عاما بعد فشله في استئناف حكم بسجنه.
.