إقالة رئيس جماعة اولاحسون بعمالة مراكش وسط استنفار أمني


بيوكرى نيوز:

أفادت مصادر اعلامية، أن 22 عضوا من أصل 27 بالمجلس الجماعي لجماعة أولاد حسون بعمالة مراكش، صوتوا على إقالة رئيس المجلس الجماعي حسن لعوينة بعد رفضه لملتمس تقديم استقالته، تطبيقا للمادة 70 من القانون التنظيمي للجماعات

وكشفت ذات المصادر، أن قرار الإقالة هذا تم إحالته على المحكمة الإدارية من أجل البث فيه في أجل لايتعدى ثلاثون يوما.

وجاء هذا القرار في جلسة دورة اكتوبر التي جرت اليوم الجمعة، رغم طلب الرئيس بتأجيل هذه النقطة معتبرا قرار الاقالة غير قانوني

وكان رئيس المجلس الجماعي لأولاد حسون طالب رفقة أربعة أعضاء آخرين بتأجيل هاته النقطة معتبرا أن إقالته غير قانونية بأعتبار أن الأجل المنصوص عليه في المادة 70 لم يكتمل بعد.

الجلسة العادية لشهر أكتوبر تم اغلاقها بدون سابق إشعار في وجه العموم، وسط استنفار أمني مشدد.

واحتشد مجموعة من المواطنين في وقفة أمام مقر الجماعة رافعين لافتات تعبر عن دعمهم للإصلاحات والأوراش التي انخرط فيها رئيس المجلس الجماعي حسن العوينة بعد انتخابه رئيسا للجماعة، مطالبين بتجديد الثقة في شخصه.

وتنص المادة 70 من القانون التنظيمي على أنه “بعد انصرام السنة الثالثة من مدة انتداب المجلس، يجوز لثلثي (2/3) الأعضاء المزاولين مهامهم تقديم ملتمس مطالبة الرئيس بتقديم استقالته، ولا يمكن تقديم هذا الملتمس إلا مرة واحدة خلال مدة انتداب المجلس، على أن يدرج هذا الملتمس وجوبا في جدول أعمال الدورة العادية الأولى من السنة الرابعة التي يعقدها المجلس، وفي حالة رفض الرئيس تقديم استقالته جاز للمجلس في نفس الجلسة أن يطلب بواسطة مقرر يوافق عليه بأغلبية ثلاثة أرباع (4/3) الأعضاء المزاولين مهامهم، من عامل العمالة أو الإقليم إحالة الأمر على المحكمة الإدارية المختصة لطلب عزل الرئيس يتم البث فيه من طرف المحكمة داخل أجل ثلاثين (30) يوما من تاريخ توصلها بالإحالة”.