مدراء ومديرات المؤسسات التعليمية يحتجون امام مديرية اشتوكة ايت باها

بيوكرى نيوز:

كما كان مقررا نفذت جمعيات الإدارة التربوية بأسلاكها الثلاثة باقليم اشتوكة ايت باها، وقفة احتجاجية حاشدة اليوم الاثنين 22 اكتوبر 2018، بمساندة ست نقابات تعليمية وبحضور عدد من نساء ورجال التعليم بجهة سوس ماسة، أمام المديرية الاقليمية للتربية والتكوين المهني بمدينة بيوكرى، احتجاجا على عدم الاستجابة لمطالب لاطر الإدارة التربوية من طرف الوزارة

هذه الأطر الإدارية، المؤازرين بنظرائهم من إنزكان أيت ملول، وأكادير إداوتنان وطاطا وتارودانت، القادمون لمساندة زملائهم،  عبروا عن رفضهم لسلوكات المدير الاقليمي و وزارة التعليم، بعد قطع شبكة الهاتف الوظيفي عن بعضهم دون سابق انذار، وهو ما اعتبره" تخويفا وترهيبا" يمارس في حقهم.

ورفع المحتجون شعارات تندد بما وصفوه "السلوكيات الاستفزازية والكيدية والممارسات المخزنية القمعية للمدير الاقليمي"، كما استنكروا "استمرار الوزارة في تماطلها"، "والمطالبة بالاسراع في الاستجابة لكافة المطالب العادلة والمشروعة لاطر الادارة التربوية".


هذا والقيت عدة كلمات في الوقفة للاطارات النقابية المساندة لملف جمعيات الادراة التربوية، والتي صبت كلها في اتجاه ادانة اسلوب التعامل من طرف المدير الاقليمي و الوزارة الوصية، مع مطالب الاطر الادارية بالمؤسسات التعليمية العمومية، دون مراعاة لتضحيات هؤلاء الاطر في القيام بواجبهم رغم بعض الظروف الصعبة.

وكانت جمعيات الإدارة التربوية للمؤسسات التعليمية العمومية باشتوكة ايت باها، سطرت برنامجا نضاليا على غرار نظيرتها في باقي الاقاليم، يتضمن تنظيم وقفات احتجاجية والانسحاب من مجموعة "مديري ومديرات اشتوكة" الخاصة على الواتساب وكذا صفحة المديرية على فايس بوك، ودعوة جميع مديري الاقليم لاقفال الهواتف الوظيفية بشكل انذاري لمدة أسبوع، والاستعداد لتنظيم اعتصام امام المديرية حسب بيان سابق اصدرته هذه الجمعيات.

ويأتي هذا البرناج الاحتجاجي، للمطالبة بتحقيق عدة مطالب، يأتي في مقدمتها الإدماج في إطار متصرف تربوي بدون قيد أو شرط، وإزالة الغموض واللبس فيما يخص ترقية المتصرف التربوي في الدرجة واحتفاظه بالأقدمية قبل الإدماج مع فتح آفاق جديدة أمام هيأة التدبير التربوي والإداري، وفتح حوار مع الوزارة في عدد من الملفات المهمشة لتحسين ظروف اشتغال الادارة التربوية بالمؤسسات التعليمية العمومية.