شراكة بين الحسنية، إدارة ملعب أدرار وجامعة إبن زهر لتكوين 500 طالب متطوع قصد تنظيم مباريات النادي

بيوكرى نيوز :

أقدمت إدارة نادي حسنية أكادير لكرة القدم، صباح أمس الأربعاء 17 أكتوبر، على تقديم الشراكة الحصرية الموقعة بين النادي وجامعة ابن زهر في أكادير، والتي تهم تكوين 500 طالب جامعي متطوع لتأمين تنظيم مباريات حسنية أكادير بملعب أدرار الكبير، وفق مقاربة واستراتيجية رياضية جديدة.

ويأتي تقديم الشراكة المذكورة، خلال الندوة الصحفية التي نظمتها إدارة نادي حسنية أكادير، بقاعة المحاضرات بالمدرسة الوطنية للتجارة والتسيير ENCG أكادير، بحضور خريجي الدفعة الأولى من الطلبة المتطوعين التي تتكون من 200 طالب، إلى جانب رئيس النادي، رئيس عصبة سوس ماسة لكرة القدم، ومديري ملعب أدرار الكبير الإداري والتقني، بالإضافة إلى مدير إحدى الشركات المتخصصة في مجال السلامة والوقاية من الحرائق وتكوين الفاعلين داخل المرافق الرياضية، والتي تكلفت بتكوين الطلبة المتطوعين الذين سيتكلفون بالمساهمة في تنظيم مقابلات النادي الرياضي حسنية أكادير، من خلال إخضاعهم لحصص تدريبية داخل مرافق منشآة الملعب الكبير.



وفي السياق ذاته، تعتبر إدارة نادي حسنية أكادير أن فكرة توقيع الشراكة مع جامعة ابن زهر، قصد إشراك الطلبة في تنظيم استقبال وولوج الجمهور داخل الملعب الكبير أدرار في أكادير، نابعة من النجاح المتميز الذي حظيت به منافسات كأس العالم روسيا 2018، مشيرة إلى أن المتطوعين الشباب يعدون من بين الآليات الناجعة لإنجاح التظاهرات الكروية الكبرى استجابة لمعاييرالإتحاد الدولي لكرة القدم “الفيفا”.


وأكد عصام لميني، المشرف على الطلبة المتطوعين، في تصريح إعلامي، أن فكرة إشراك الطلبة في الجانب التنظيمي يعتبر خطوة مسبوقة، تحسب للقائمين على إدارة النادي ولجامعة ابن زهر باعتبارها الأكبر في المغرب، إذ من المهم أن يكون الطالب الجامعي فاعلا أساسيا داخل الملاعب الرياضية تنظيميا بالنظر إلى تراكمه المعرفي وقابليته للتطوع، مشيرا إلى أن الطلبة المعنيين تلقوا تكوينا متنوعا في مجال السلامة داخل الملاعب، من تأطير فؤاد رأفت الخبير الدولي في السلامة داخل الملاعب الرياضية والمنشآت الرياضية، والمسؤول على السلامة داخل ملعب مراكش الدولي الكبير.

وتابع عصام لميني، تصريحه، قائلا: “بعد أن تلقينا حصصا تدريبية نظرية بالمدرسة الوطنية للتجارة والتسيير ENCG أكادير، وأخرى تطبيقية بملعب أدرار الكبير، بالإضافة إلى حصة تسيير وتدبير الأندية الرياضية مثال حسنية أكادير أطرها المدير العام للحسنية عبد الصمد أزناك، كانت لنا أول تجربة في مباراة حسنية أكادير، وأولمبيك خريبكة، والتي حاولنا من خلالها السهر على تنظيم استقبال وولوج الجمهور للملعب في ظروف مناسبة مغايرة للمعهود، إذ يمكن القول إننا نجحنا بنسبة كبيرة في تأمين الجانب التنظيمي من خلال التفاعل الإيجايي من الجمهور الذي أبدى استحسانه وإعجابه بالفكرة” حسب تعبيره.

يذكر أن الدفعة الأولى المكونة من 200 طالب جامعي، ينتمون لمختلف كليات جامعة ابن زهر في أكادير، والذين تلقوا تكوينا في مختلف المجالات المتعلقة بالتنظيم والوقاية المدنية، كانوا على موعد مع أول تجربة في تنظيم استقبال وولوج الجمهور إلى مباراة الدورة الرابعة من البطولة الاحترافية، التي استقبل من خلالها الحسنية فريق أولمبيك خريبكة، يوم السبت الماضي، حيث أثنى الجميع على المبادرة وتمنوا تعميمها على باقي الملاعب الرياضية المغربية، لمواكبة الجهود الرامية إلى السير نحو بطولة احترافية بمواصفات عالمية.