العثماني: "زيارتنا لـ"سوس ماسة" مناسبة للتواصل مع المنتخبين لمعرفة حاجيات الجهة عن قرب"

بيوكرى نيوز: 

أكد رئيس الحكومة الدكتور سعد الدين العثماني أن الزيارات التواصلية للحكومة إلى الجهات تندرج في إطار دعم الجهوية المتقدمة، والإنصات لمختلف الفاعلين المحليين، والتعرف على المشاكل عن قرب والتفاعل مع انتظارات المواطنين ميدانيا.

وقال رئيس الحكومة في افتتاح الجلسة العامة للزيارة التواصلية لجهة سوس ماسة " يوم السبت 06 أكتوبر 2018، أن هذه الزيارة السادسة للجهات، مناسبة للتواصل مع المنتخبين والجماعات الترابية لمعرفة حاجيات الجهة عن قرب"، مشيرا إلى وجود تواصل قبلي مع مختلف المعنيين والقطاعات الوزارية للتعرف على الوضعية وإعداد الأجوبة لإيجاد حلول سريعة.

وأضاف رئيس الحكومة " أن هذه الزيارة إشارة سياسية على أن الحكومة، تتحرك وتفكر مجتمعة، وتعمل على لإيجاد الحلول للمشاكل"، مُشدّدا ان الحكومة واعية بأن حل أغلب الإشكالات يحتاج لتعاون وشراكة كل القطاعات الترابية والوزارية ومختلف الفاعلين، ولمقاربة ومتابعة جماعية.

وردا على الأخبار التي تروج حول تفكك الحكومة أو قرب سقوطها، قال رئيس الحكومة " هذا كلام غير صحيح؛ الحكومة والأغلبية متماسكة ولن يتوقف عملها لمجرد تصريح أو رد عليه".

وأضاف " نحن مسؤولون في عملنا أمام الله عز وجل، وأمام جلالة الملك نصره الله وأمام المواطنين، ويجب أن نأخذ مسؤوليتنا بجدية لحل المشاكل بهذه الجهة وجميع جهات المملكة، وللعمل الميداني يدا في يد خدمة لبلدنا الذي يجب أن نعتز ونفتخر به".

وأوضح أن الحكومة قامت بإنجازات إيجابية ومازال هناك عمل ينتظرها، ولا يمكن أن يتحقق ذلك إلا بتعاون الجميع.