اشتوكة: حَملة تضامُن مع مشجّع حسنية اكادير المعتقل بسبب "العلم الاسباني"

بيوكرى نيوز:

اطلق عدد من النشطاء على موقع التوصل الاجتماعي  فايسبوك حملة واسعة للتضامن مع الشاب مصطفى بومزوغ، بعد اعتقاله بداية هذا الاسبوع.

وقال مصدر لبيوكرى نيوز ان الشاب البالغ من العمر 21 سنة، اعتقل في منزل اسرته من طرف عناصر شرطة من ولاية امن أكادير بدوار أيت علي جماعة انشادن إقليم اشتوكة ايت باها، وايداعه سجن ايت ملول لتقديمه للمحاكمة غدا الاثنين 15 اكتوبر 2018.

وكشف ذات المصدر، أن مصطفى بومزوغ المعروف عليه بتشجيعه لفريق حسنية اكادير، اعتقل بعد ان رصدته الكاميرات وهو يحمل العلم الاسباني في مباراة حسنية اكادير وخريبكة الاخيرة بملعب أدرار.

نشطاء فايسبوك اطلقوا هشتاك #كلنا_مصطفى_بومزوغ، وطالبوا من المكتب المسيير لحسنية اكادير بالوقوف الى جانب الشاب المعتقل الذي يناصر الفريق اينما حل وارتحل، كما دعوا الى وقفة احتجاجية غدا الاثنين امام المحكمة الابتدائية باكادير على الساعة الثانية بعد الزوال.

رئيس جماعة انشادن لحسن فتح الله تأسف على حسابه الفايسبوكي، بعد خبر اعتقال الشاب المذكور، مشيرا أن "هذا الاعتقال جاء في اليوم الذي خاطب فيه ملك المغرب البرلمانيين بضرورة الاخد بيد الشباب وتشغيلهم" مضيفا في تدوينته " معتقل ويتابع الآن حسب ما بلغنا بتهمة كبيرة أكبر حتى من سنه أو فكره..خيانة الوطن...في حين أن من جهروا بالانفصال والخيانة مازالوا أحرارا بيننا داخل الوطن...أطلقوا سراح هذا الشاب فهو محب لوطنه حتى النخاع وروح المواطنة تجري في عروقه أكثر ممن يدعي عكس ذلك ولا تعاقبوه على خطأ شبابي طائش يرتكبه الكثيرون".

لحسن ابعقيل مستشار بجماعة انشادن نشر بدوره تدوينة تضامن فيها مع الشاب المعتقل قائلا "كيف يكيل العدل في بلدي بمكيالين؟! شاب مثال للشباب المحب لوطنه والمنخرط في أنشطة شبابية رياضية وفنية منفتحة ومقبلة على الحياة، يدخل للملعب غير مخفي حاملا العلم الإسباني، علم فريقه الدولي المفضل، مرتديا زي حسنية أكادير المغربية ومؤديا ثمن التذكرة بالدرهم المغربي.. يفاجأ بضباط الأمن يسألون عنه في بيته البسيط وبقريته من أجل اعتقاله بتهمة خيانة الوطن!!".