جمعيات "سيدي عبد الله البوشواري" تشتكي رئيس الجماعة الى الديوان الملكي

بيوكرى نيوز:

بعد خوضها لعدة وقفات احتجاجية، راسلت 13 جمعية مدنية بجماعة سيدي عبد الله البوشواري باقليم اشتوكة ايت باها، الديوان الملكي بالرباط، برسالة استنكار تطالب فيها من الملك بالتدخل " لوضع حل عادل لها مع رئيس المجلس الجماعي بعدما اغلقت في وجهها جميع الابواب عمدا من طرف هذا المسؤول المحلي " .

واستنكرت المراسلة ما وصفته بـ"الوعود الكاذبة والمزيفة التي يعدهم بها رئيس المجلس منذ 7 سنوات من توليه هذا المنصب، دون ان تجد مطالبهم ادنى حل رغم كل تدخلات هذه الجمعيات".

ومن بين المشاكل التي جردتها المراسلة، "التماطل في تزويد بعض الدواوير بالماء الشروب، وغياب ملاعب القرب واستمرار اغلاق دار القرب في وجه المجتمع المدني منذ تشييدها في اطار المبادرة الوطنية للتنمية المباشرة، والتمييز في تقسيم الدعم الخاص على الجمعيات وتسييسه" تضيف المراسلة.

"ضعف البنية التحتية والخدمات الصحية وانعدام التواصل وغياب العدل في توزيع الانارة العمومية بين الدواوير، وتوقف العديد من المشاريع المبرمجة في ميزانية الجماعة، مشاكل النفايات، وغيرها من المشاكل التي لا تعد ولا تحصى حسب المراسلة"، جعلت المجتمع المدني بسيدي عبد الله البواشري يخرج للاحتجاج ومراسلة الديوان الملكي ووزارة الداخلية والمجلس الجهوي للحسابات وعدة جهات اخرى.

وختمت الجمعيات مراسلتها بمطالبة الملك والجهات الوصية بالتدخل لوقف ما سمته "التهميش المستمر والممنهج من طرف المسؤول الاول عن الجماعة، وأن يولى الديوان الملكي اهمية لهذه الرسالة.