كتابة المصباح باشتوكة تناقش عدد من الملفات في لقاء مع عامل الاقليم

بيوكرى نيوز: 

اصدرت  الكتابة الإقليمية لحزب العدالة والتنمية بلاغا بعد عقدها للقاء تواصلي مع عامل إقليم اشتوكة ايت باها بمقر العمالة ببيوكرى يوم الخميس الماضي حول عدد من الملفات التي تخص الاقليم وساكنتها وهذا نص البلاغ: 

عقدت الكتابة الإقليمية لحزب العدالة والتنمية مرفوقة بالبرلماني محمد لشكر يوم الخميس 04 أكتوبر 2018 لقاء تواصليا مع السيد عامل إقليم اشتوكة ايت باها بمقر العمالة ، وقد تناول اللقاء الذي مر في جو من الصراحة والوضوح مجموعة من الملفات التي تدخل في صميم انشغالات ساكنة الإقليم ، والتي نوردها كما يلي : 

1- المنح الجامعية : تم التركيز في هذه النقطة على الانخفاض التدريجي في نسب المستفيدين من المنح الجامعية بإقليم اشتوكة ايت باها منذ سنة 2016 ، بحيث انتقلت هذه النسبة من 92% إلى اقل من 80% خلال السنتين الأخيرتين مع الإشارة كذلك إلى الخلل الكبير الذي تعرفه آليات ومعايير تحديد المستفيدين . 

وقد خلص اللقاء في هذه النقطة إلى ضرورة تعميم المنحة الجامعية على كل الحاصلين على شهادة البكالوريا دون مراعاة لدخل أولياء أمورهم ، مع العمل على توفير النقل الجامعي للطلبة في إطار جمعية إقليمية لتشجيع التمدرس . 

2- الشباب والرياضة بالإقليم : تم الحديث في هذه النقطة على سوء التوزيع الذي عرفته ملاعب القرب وما أثاره ذلك من ردود أفعال على مواقع التواصل الاجتماعي ، وعن الحصة الإضافية من الملاعب التي سيستفيد منها الإقليم والتي ستخصص ، حسب السيد العامل ، لمعالجة اللاتوازن في التوزيع الذي خلفته الحصة الأولى . 

3- المقالع ومعمل الاسمنت : نظرا لما تشكله المقالع المهجورة من خطر على الإنسان والحيوان ، وتفاديا لترويع الساكنة كما حدث يوم 05/09/2018 بامي مقورن بسبب تفجير قوي في احد المقالع التابعة لمعمل الاسمنت ، فقد تم التأكيد على ما يلي : 

- ضرورة تسييج المقالع القديمة والمهجورة 
- إرجاع الحالة إلى ما كانت عليه قبل الاستغلال كما ينص على ذلك القانون 27.13 الخاص باستغلال المقالع . 
- احترام كمية وأنواع المتفجرات المنصوص عليها في دفتر التحملات من قبل كل مستغلي المقالع 

4- أراضي الأجداد بايت اعميرة وسيدي بيبي : تمحور النقاش حول التنزيل السليم للمرسوم الحكومي الأخير المتعلق بأراضي الجموع وحصر لوائح ذوي الحقوق وسبل تمليك هذه الأراضي لذويها والتصدي لكل الدخلاء المنتفعين من إطالة أمد هذا المشكل المعيق لعجلة التنمية بالجماعتين . 

5- الرعي الجائر : ملف قيل عنه الكثير على مواقع التواصل الاجتماعي ، ونظمت بشأنه وقفات احتجاجية نادت كلها برد الاعتبار للساكنة الجبلية والسهلية على حد سواء وحمايتها أولا من الاعتداءات الجسدية التي تطالها ، ثم حماية ممتلكاتها التي تجعلها لصيقة بالأرض ولا تفكر في الهجرة ، واحترام الأعراف المنظمة لاستغلال غابة "الأركان" ، تلكم أهم نقاط هذا المحور مع السيد العامل الذي وعد خيرا بخصوص هذا الملف الذي ينظمه القانون 11.13 . 

6- ملفات مختلفة : 
- تقديم ملتمس للسيد العامل حول التدخل لوضع حد لحرمان ساكنة بعض الدواوير بالإقليم من الماء الصالح للشرب بدعوى أنهم ليسوا من السكان الأصليين ، مما يتعارض مع كل القوانين والأعراف المتعارف عليها وطنيا ودوليا . 

- تقديم ملتمس للسيد العامل قصد التدخل لوضع حد للانتقائية التي يعرفها تنزيل بعض البرامج التنموية (طرق فك العزلة – الماء الصالح للشرب...) ومنح الجمعيات وبرامج اجتماعية أخرى في بعض الجماعات الترابية 

- تقديم ملتمس للسيد العامل قصد التدخل للدفع ببرنامج تمديد الشبكة الكهربائية الذي يعرف تعثرات متفاوتة ببعض جماعات الإقليم . 

- رفع ملتمسات إلى الوزارات المعنية بشأن تثنية الطرق التالية وذلك لوضع حد لحوادث السير التي تحصد الأرواح بهذه المقاطع الطرقية في كل وقت وحين : 
· الطريق الرابطة بين بيوكرى وايت ميمون مرورا بايت اعميرة 
· الطريق الرابطة بين بيوكرى والطريق السريع لمطار المسيرة 
· الطريق الرابطة بين بيوكرى وامي مقورن 

وختاما لابد من توجيه التحية الخالصة للسيد العامل على تفاعله الايجابي وروح الحوار البناء ، واستعداده للتعاطي بايجابية مع كل الملفات التي تؤرق بال الساكنة، والله المستعان.