تلاميذ داخلية مؤسسة الجولان ببيوكرى يشتكون سوء اوضاعهم .. والمدير يوضّح

بيوكرى نيوز: 

توصّلت بيوكرى نيوز بشكايات من بعض تلاميذ وتلميذات الاقسام الداخلية بالثانوية التأهيلية الجولان بمدينة بيوكرى حول تعامل مدير المؤسسة وبعض المستخدمين داخل القسم الداخلي وصل الى السب والقذف في شرف التلاميذ، ما خلق نوعا من التذمر والشد والجذب، حسب تصريح المشتكين.

واضاف التلاميذ ان هذا التعامل انطلق يوم الخميس 27 شتنبر بعد انقطاع التيار الكهربائي عن القسم الداخلي عصر اليوم المذكور واستمر الى غاية الليل حيث ان وجبة العشاء تم تناولها في الظلام ما اشتكى منه التلاميذ لينتقلوا الى ساحة الداخلية، قبل ان يصل مدير المؤسسة الذي وصفهم بسبب هذا التصرف بـ"اولاد الكلاب" وعدد من الالفاض من قبيل "كنتو حوالا انا اللي نضفتكم" حسب قول احد تلاميذ الداخلية. 

تلميذ في الداخلية قال ان مازاد من غضب مدير المؤسسة، منشور مجهول تم نشره على نطاق واسع بموقع التواصل الاجتماعي فايس بوك يشتكي فيه صاحبه من تعامل المدير والوضع المزري الذي تعيشه داخلية الجولان، كان سببا في انتقال لجنة من المديرية الاقليمية الى المؤسسة للاطلاع على الوضع. 

من جانبه اكد تلميذ اخر رفض الكشف عن هويته خوفا من رد فعل الادارة، ان القسم الداخلي عرف تغييرا نحو الاسوء، حيث غياب الماء الساخن عن القسم الداخلي وكذا عن الاكل الذي اعتبره لا يليق بداخلية تابعة لمؤسسة يُضرب بها المثل على الصعيد الوطني.

الحادث تسبّب في طرد تلميذين من المؤسسة يشغلون في نفس الوقت معلمي الداخلية فضلا عن إعفاء معلمة اخرى من مهامها، والاحتفاظ بها كتلميذة في القسم الداخلي بعد توقيعها لالتزام، حيث قال التلاميذ ان هذه القرارات تسبّبت فيها طبّاخة تشتغل داخل الداخلية تُعطي لمدير المؤسسة مغالطات حول التلاميذ.

وطالب التلاميذ من الجهات المسؤولة بالتدخل لإنصافهم، واتخاذ الإجراءات اللازمة من أجل ما أسموه بوقف "الشطط في حقهم" وحمايتهم من تعسف مسؤولي الداخلية، بما يضمن لهم حقهم في متابعة دراستهم، ولاسيما أن عدد منهم مقبلون على اجتياز امتحانات الباكالوريا. 

مدير المؤسسة بلال نكو وفي اتصال مع بيوكرى نيوز نفى بشكل قطعي مسألة السب والقذف في حق التلاميذ، وان تلك الالفاض لا يمكن ان تصدر منه كمربي للاجيال، مضيفا ان بعد انقطاع الكهرباء انتقل الى المؤسسة واتصل بالمصالح المختصة لمعالجة مشكل الانقطاع، فضلا عن توجيه عدد من المراسلات للمكتب الوطني للكهرباء اطلعت بيوكرى نيوز على نسخ منها.

واضاف ان سبب طرد تلميذين من المؤسسة جاء بعد تجاوزات قاموا بها مثل الخروج ليلا بدون إذن وضبط احدهم يُدخّن داخل القسم الداخلي فضلا عن تحريض التلاميذ وعدم احترام الاساتذة والادارة، ما حدا بمجلس الداخلية اتخاد قرار الطرد واعداد محاضر وارسالها للمديرية الاقليمية، يقول المتحدّث. 

بيوكرى نيوز قامت بزيارة الى القسم الداخلي لثانوية الجولان وبدون موعد مُسبق، بحضور مدير المؤسسة وتم من خلال هذه الزيارة تفقّد مرافق الداخلية من مطبخ وقاعة الاكل ومكان تخزين المواد الغدائية وجرى استفسار التلاميذ عن الاكل المقدّم لهم والذي تختلف الاراء حوله بين مؤيد ومعارض. 

مدير المؤسسة قال في حديثه مع بيوكرى نيوز ان الداخلية يتم تسييرها بما نتوفّر عليه من امكانيات مادية حيث قال انه يقوم بمجهودات للرقي بمستوى الخدمات التي يتم تقديمها موردا انه يتم توجيه مراسلات للمديرية الاقليمية والمصالح الخارجية في سبيل توفير الامكانيات اللازمة. 

وعن فُرن المطبخ الذي تلاشى بسبب تقادمه ما تسبّب في تسرب غازي قال بلال نكو انه بصدد تغييره الى فرن اخر بعد الحصول على اعتمادات مالية من طرف المديرية الاقليمية وجمعية الاباء مضيفا ان المؤسسة منكبّة في اصلاح ما يمكن اصلاحه. 

انقطاع التيار الكهربائي المتكرّر عن المؤسسة صرح المدير ان المشكل ناتج عن احتراق جزء من المحول الكهربائي الذي يُزوّد الداخلية والمؤسسة، وهو ما تم تغييره الا انه احترق مرة اخرى، وبعد مراسلات لمكتب الكهرباء اضاف المتحدّث انه تم اكتشاف ان مشكل في الخط الذي يمد المحول بالكهرباء وهو ما يتطلّب ميزانية لاصلاحه موردا ان المديرية الاقليمية راسلت الاكاديمية الجهوية للتدخل لمعالجة المشكل.