إنجلترا : تحطم طائرة هيليكوبتر وعلى متنها مالك نادي "ليستر سيتي" وابنته

بيوكرى نيوز : 

قال مصدر مقرب من ليستر سيتي إن رجل الأعمال التايلاندي فيكاي سريفادهانابرابا مالك النادي كان ضمن خمسة أشخاص على متن طائرة هليكوبتر تحطمت بجوار الملعب الخاص بالفريق يوم السبت.

وأضاف المصدر اليوم الأحد أن ابنة فيكاي كانت ضمن الموجودين في الهليكوبتر أيضا إلى جانب طي ارين اثنين وشخص خامس لم يتم معرفة هويته بشكل فوري.

وتابع المصدر أنه لا توجد تفاصيل مؤكدة عن نجاة أي شخص لكنه أكد أن كلود بويل مدرب ليستر لم يكن على متن الهليكوبتر.

ويحظى فيكاي، وهو أب لأربعة أبناء ومؤسس شركة كينج باور إنترناشونال العملاقة للأسواق الحرة، بشعبية كبيرة لدى الجماهير بعد أن اشترى النادي المغمور في 2010 قبل أن يمضي ليفاجئ عالم كرة القدم ويفوز بلقب الدوري الممتاز في 2016.

وفي تايلاند، قال مسؤولون في شركة كينج باور إنه لا يمكنهم التعليق على الحادث أو تأكيد أن فيكاي كان على متن الطائرة عندما خرجت عن السيطرة وتحطمت على بعد أمتار قليلة من أرض الملعب بعد حوالي ساعة واحدة من نهاية المباراة.

ولم يصدر ليستر تعليقا رسميا بخصوص مالك النادي.

وتحطمت الطائرة في مرأب سيارات النادي. وقال شهود عيان إن الهليكوبتر تجاوزت الاستاد قبل أن تبدأ في الدوران حول نفسها. وسقطت بعد ذلك على الأرض وتحولت إلى ألسنة لهب.

وأبلغ جون بوتشر، الذي كان قريبا من الاستاد وقت الحادث، (بي.بي.سي) بأن ابن شقيقه شاهد الهليكوبتر وهي تخرج عن السيطرة بسبب خلل في المروحة الخلفية.

وقال "في ثوان سقطت مثل الحجر على الأرض... لحسن الحظ دارت حول نفسها لفترة والكل ركض. على حد علمنا لم يصب أحد في المرأب بسوء في هذه المشكلة".