عفوا أيها الشباب...وزير الشغل مشغول في الحب الجديد!

بيوكرى نيوز:

في ظل ما تشهده البلاد من احتقان اجتماعي، وخروج موجات من الاحتجاجات الاجتماعية ، ضد الفساد، ومع تنامي ظاهرة الهجرة السرية التي ذهبت ضحيتها الشابة "حياة" برصاصة من البحرية المغربية، اختار وزير الشغل محمد يتيم التجول في شارع الشانزلزي مع فتاة ، والتي قيل انها خطيبته الجديدة ويكبرها بـ 35 سنة.

وانتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي فيديو يظهر وزير التشغيل والإدماج المهني، مع شابة يتجولون في شوارع باريس، حيت كشفت مصادر اعلامية ان الوزير وقع في حب تلك الشابة عندما كانت تقدم له خدمات استشفائية قبل رمضان الماضي، اثر اصابته بكسر في رجله، قبل أن يغرم بها.

ذات المصادر كشف أن زوجة يتيم ، اشتكته إلى كل من سعد الدين العثماني وعبد الاله ابن كيران، ورفضت الاذن له بالتعدد من فتاة في عمر أحفاده.

هذه الواقعة سببت ازمة اخرى داخل حزب العدالة والتنمية الذي ما إن خرج من ازمة حتى يقع في اخرى بسبب تهور وطيش بعد وزرائه، ما ادى الى انخفاض شعبية حزب المصباح الى حد ادنى في الانتخابات الجزئية الاخيرة بعدد من المناطق في المغرب.

قصة يتيم الجديدة تعود بينا الى قصة الكوبل الحكومي في عهد بنكيران، والتي اطاحت انذاك بالحبيب الشوباني بعدما اقدم على الزواج من الوزيرة الاخرى سمية بنخلدون.

رواد التواصل مواقع الاجتماعي تساءلوا كيف لمثل هؤلاء الوزراء تحقيق التغيير والخروج بالبلاد الى واقع أفضل، في ظل انشغالهم بتغيير الزوجات والتعدد، ما يفقدهم احترام وثقة الشعب، هذا الاخير الذي يأس من انتظار تغيير حقيقي، واختار عدد من شبابه الهجرة في قوارب الموت بحثا عن غد أفضل.