المغرب مقبل على مشروع تسويق الغاز الطبيعي

بيوكرى نيوز:

أعلنت شركة التنقيب عن الغاز والنفط البريطانية "ساوند إنرجي" عن رغبتها في تسويق الغاز الطبيعي في المغرب خلال العامين المقبلين إنتاجا واستغلالاً.

وذكرت وسائل اعلام أن عمليات التنقيب تشمل خصوصا منطقة تندرارا في شرق المملكة، حيث من المنتظر أن يسمح استغلال هذا الغاز بتغذية السوق المحلية مع التصدير إلى أوروبا الجنوبية، خصوصا إسبانيا والبرتغال.

وأوردت الشركة البريطانية، بحسب ما نقلته وكالة "Agenceecofin" المُتخصصة في مجال التنقيب عن النفط والغاز، أن أول إنتاج للغاز المحلي سيتم خلال السنتين المقبلتين بمعدل إنتاج متوقع يبلغ حوالي 60 مليون قدم مكعبة يومياً، على مدى 10 سنوات، في منطقة تندرارا الواقعة شرق المملكة.

وتتوقع شركة "Sound Energy" أن تصل كميات الغاز المكتشف في شرق المغرب، وبالضبط في منطقة تندرارا، ما بين 20 تريليون قدم مكعبة كأقل تقدير و34 تريليون قدم مكعبة كأعلى تقدير.

وسبق للشركة البريطانية أن وقعت اتفاقية جديدة مع السلطات المغربية تمتدُّ إلى ثماني سنوات، ستعملُ بموجبها المجموعة البريطانية على توحيد الحقول البترولية المُكتشفة في منطقة تندرارا الواقعة شرق المملكة، بعدما أكدت الدراسات الاستكشافية توفر المنطقة على احتياطي كبير من الغاز الطبيعي.

وفي السياق ذاته، أورد عزيز رباح، وزير الطاقة المغربي أن منح ترخيص الاستغلال للشركة البريطانية جاء بسبب وجود الغاز الطبيعي وإمكانية استغلاله.

وقال إن الوزارة قررت منح ترخيص لشركة "ساوند إنرجي" البريطانية العاملة في مجال التنقيب عن الغاز والبترول، مدته 25 سنة، لاستغلال حقول الغاز والبترول المكتشفة في منطقة تندرارا بإقليم فكيك شرق المملكة.

وتتوقع الشركة العالمية، التي تتوفر على حصة الأغلبية للتنقيب عن الغاز بالمنطقة المذكورة، أن يصل حجم الغاز الطبيعي في حقل تندرارا إلى 5 مليارات متر مكعب.