المدراء والحراس العامون باشتوكة ايت باها يعلنون التصعيد ضد وزارة التعليم

بيوكرى نيوز:

افاد بلاغ اصدرته جمعيات مديري المؤسسات التعليمية والحراس العامون باشتوكة ايت باها مقاطعة جميع الاجتماعات واللقاءات التي تعقدها الاكاديمية الجهوية والمديرية الاقليمية ومصالحهما، ابتداء من يوم غذ الاثنين ثالث شتنبر. 

وقررت كذلك هذه الجمعيات وهي الجمعية الوطنية لمديرات ومديري الثانويات و الجمعية الوطنية للحراس العامين والنظار ورؤساء الاشغال ومديري ومديري الدراسة و الجمعية الوطنية لمديرات ومديري التعليم الابتدائي، بعد اجتماع فروعها باقليم اشتوكة ايت باها، (قررت)  وفق بلاغ توصلت بيوكرى نيوز بنسخة منه،  مقاطعة جلب وارسال البريد المكتوب والبريد الالكتروني الا بالنسبة للوثائق المستعجلة. 

كما أوصت هذه التنظيمات الجمعوية  باشتوكة ايت باها، جميع منخرطيها بعدم قبول تسيير مؤسستين تعليميتين أو تعويض الخصاص بالثانوي الإعدادي والتأهيلي من رؤساء المؤسسات من طرف النظار والحراس العامين، بالإضافة إلى عدم استقبال وتأطير متدربي مسلك الإدارة التربوية.

وهذا النص الكامل ببيان:

تنفيذا للبرنامج النضالي المسطر من طرف التنسيق الثلاثي للجمعيات الوطنية الثلاث لاطر الادارة التربوية و تفعيل للمحطات النضالية المعلن عنها في البيان الصادر بتاريخ 41 يوليوز 2018.

فإن الجمعيات الثلاث تحيي عاليا أطر الادارة التربوية في انخراطها الجاد في انجاح البرنامج النضالي الذي تم تسطيره و المتمثل في التشبث بحق أطر الادارة التربوية من رخصة سنوية خلال شهر غشت رغم المراسلات المسترسلة من طرف مجموعة من المديريات الاقليمية الهادفة إلى حرمان أطر الادارة التربوية من رخصة سنوية بدواعي واهية من قبيل تأهيل المؤسسات و تفعيل المداومة.

و في إطار تنفيذ باقي البرنامج النضالي المسطر من طرف الجمعيات الوطنية الثلاث تمت برمجة الصيغ النضالية على الشكل التالي:

- مقاطعة جميع الاجتماعات و اللقاءات التي تعقدها الاكاديميات الجهوية و المديريات الاقليمية و مصالحهما ابتدءا من يوم االثنين 3 شتنبر 2018 مع:

- استقبال لجن تتبع الدخول المدرسي و التعامل معها في حدود ما يسمح به القانون و بشكل عادي.

- الرد على المكالمات الهاتفية الواردة من مكاتب المديرية بدون إعطاء المعلومات الادارية و مطالبة المعنيين بالامر بموافاة المؤسسة بالمراسلة كتابة و أخذ الرد من عين المكان .

- مقاطعة جلب و إرسال البريد و مقاطعة البريد الالكتروني ابتداءا من يوم الاثنين 17  شتنبر الا بالنسبة للوثائق المستعجلة (محاضر الالتحاق بالعمل الخاصة بالموظفين الجدد – وثائق الامتحان المهني - الشواهد الطبية – الاشعار بالانقطاع عن العمل – الاشعار بالخصاص في الاطر التربوية لسد الخصاص– الاخبار بوقوع أخطار مرتبطة بالحريق أو السرقة أو انتهاك حرمة المؤسسة أو الاعتداء على العاملين بها أو الحوادث المدرسية ).

- عدم زيارة المديريات الاقليمية و الاكاديميات الا في حالة وضع الوثائق المذكورة أعلاه.

* عدم قبول التكليفات:

- لتسيير مؤسستين تعليميتين.

- لتعويض الخصاص بالثانوي الاعدادي والتأهيلي من رؤساء المؤسسات من طرف النظار و الحراس العامين

- عدم استقبال و تأطير و تكوين متدربي مسلك الادارة التربوية.

* عقد جموعات عامة للجمعيات الثلاث الاقليمية و الجهوية خلال شهر شتنبر و ذلك: 

- لتشكيل لجن اليقظة المحلية من طرف المكاتب الاقليمية للجمعيات الثلاث لتتبع عملية المقاطعة.

- لرفع التوصيات و الاقتراحات للمجالس الوطنية المزمع عقدها في نهاية شهر شتنبر حول الصيغ النضالية.

وسيستمر الانخراط في هذا البرنامج النضالي إلى حين انعقاد المجالس الوطنية للجمعيات الثلاث في الاسبوع الاخير من شهر شتنبر ( 25 شتنبر 2018 – 30  شتنبر 2018 ) لتدارس الصيغ النضالية التي تراها ملائمة.

إن انخراط نساء و رجال الادارة التربوية في البرنامج النضالي المسطر هو دعم للملف المطلبي لجمعياتنا و إسماع لصوتنا و أفق لتحقيق مطالبنا و انتزاع حقوقنا و صون لكرامتنا.

كما ندعو النقابات التعليمية بتحمل مسؤوليتها الاخلاقية و التاريخية في الدفاع عن المطالب المشروعة لاطر الادارة التربوية.

و عاش التنسيق الثلاثي بين الجمعيات الوطنية الثلاث تنسيقا وحدويا ديمقراطيا و مستقلا.