الاتحاد الاشتراكي بأكادير يتدارس الوضع العام للاقليم ويستعد لبناء تنظيماته الحزبية في اجتماعه العادي

بيوكرى نيوز: 

اصدرت الكتابة الاقليمية لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية باكادير اداوتنان، يوم امس الاحد 16 شتنبر 2018 بيانا للرأي العام، بعد عقد اجتماعها العادي بمقر الحزب تم فيه "تدارس الوضع العام بالإقليم، و الشروع في تطبيق خارطة طريق تنظيمية لإعادة بناء التنظيمات الحزبية الاتحادية بناء محكما وطموحا بمشاركة كل الاتحاديات والاتحاديين"، حسب ذات البيان، وبعد نقاش تم الانتهاء بما يلي: 

1- لا بد من التأكيد على حاجة الاقليم المستعجلة الى بذل مجهود تنموي عمومي في مستوى المؤهلات الطبيعية و الثقافية الغنية بمجاليه القروي والحضري ، وكل تأخير لهذا المجهود العمومي فيه هدر مضر للزمن التنموي اقليميا ومضيعة للفرص السانحة لمساهمة الاقليم في تنمية الانتاج الوطني .كما أن اشراك الطاقات الشابة التي يزخر بها الاقليم في مشاريع تنموية نافعة من شأنه أن يعيد لشباب الاقليم الثقة في النفس ويتيح لهم المساهمة في تنمية مجالهم المحلي باعتزاز بذل التفكير في الهجرة غير المأمونة العواقب. 

كما نؤكد ما سبق ان أشرنا اليه في بيان سابق للكتابة الاقليمية أن الاموال العمومية المرصودة للنهوض بالمنطقة لا ينبغي أن تدبر برؤية حزبية ضيقة تحكمها حسابات سياسوية غير منتجة. لان تقارير مناضلينا في مختلف مواقعهم في الجمعيات التنموية وفي المؤسسات المنتخبة المحلية والاقليمية والجهوية تشير الى استحكام الهاجس الحزبي المفرط في تدبير المال العام في بعض الوكالات و المؤسسات التي ينبغي ان تحتكم الى معيار النجاعة والفعالية التنموية وتبتعد عن معيار الولاءات. وفي هذا الاطار من الملح ان تعمل الوكالة الوطنية لتنمية مناطق الواحات وشجر الاركان( ANDZOA )على مراجعة أدائها .لتستطيع أداء مهمتها في الاقليم بفعالية وتجرد . ذلك ان توظيف امكانيات المؤسسات العمومية في الشأن السياسي أمر مسيء للسياسية ومنفر منها ، وهوسلوك مضر للجميع بقدر ما هو مضر بالتنمية المنشودة . 

2- وبخصوص الشروع في اعادة البناء التنظيمي فقد انتهت الكتابة الاقليمية الى وضع برنامج تشارك فيه مكاتب الفروع الحزبية القائمة من اجل اعادة بناء التنظيمات الحزبية وفق تصور محكم ورصين وفق ما سطره المجلس الجهوي الاخير وحدد معالمه اجتماع كتاب الاقاليم والكتاب الجهوي اليوم . وتتوجه الكتابة الاقليمية الى كل الاتحاديات والاتحاديين المخلصين الى المشاركة في اعطاء انطلاقة واعدة و بناءة لحزبهم بروح أخوية عالية ومتضامنة .