فنان تشكيلي يُطالب بمستحقات عروضه ولوحاته من فندق بأكادير

بيوكرى نيوز: 

تقدّم الفنان التشكيلي بمدينة اكادير يونس بنسعمر بشكاية عبر مفوض قضائي الى مدير احد الفنادق بكورنيش اكادير، بعدم توصله بمستحقاته التي تتمثل في 280 عرض speed painting قيمتها 366000 درهم، وقيمة اللوحة التي تعطي مبلغ 140000 درهم، وذلك منذ افتتاح الفندق يوم 4 أبريل 2012 إلى غاية 31 ماي 2018. 

وحسب الشكاية فإن هذه العروض المقدمة لزبناء الفندق، أنجزت فيها لوحات بمعدل عرض إلى عرضين في الأسبوع، مع العلم انني اتوفر على امضاء خاص للواحاتي و اتوفر على الملكية الحقوقية و الفكرية مرفوقة بدلائل ( شهادات، صور، فيديوهات...)، يقول المتحدّث.

واضاف "بنسعمر"، "اريد ان أشير إلى أخطر ما في الأمر، أن لوحاتي ثم التصرف فيها و إخراجها من الفندق بدرائع عديدة، مما اعتبره احتقار للعمل الفني و الفنان المغربي، كذالك تعرضت لأبشع أنواع الطرد التعسفي عند غيابي لأسباب مرضية و سلكت المسطرة بفحص مضاد مبرر من طبيب الفندق".

وزاد المشتكي، "لكي اطلعكم على مسيرتي العملية بهذه الوحدة الفندقية، أشير هنا أنني بدأت العمل و لا زال الفندق ورشا في نهايته، حيث قمت بتفعيل فكرة RIU ART المغرب الذي كان عبارة عن ورش تشكيلي مع زبناء الفندق بالنهار و هي عقدي مع مجموعة RIU و اتذكر يوم تهنئتي من طرف احد المسؤولين بتبليغي بايمايل مفاده أن فرقة التنشيط بفندق "R T P" فاز بالمرتبة الأولى عالمياً سنة 2015 و ذالك بفضل ورشتي التشكيلية و عروضي المباشرة".

"رغم كل هذه التضحيات دون مقابل حاولت الإدارة التلاعب بملفي و تلفيقي تراهات و أساطير تتداول داخل الفندق بتزعمي عمل نقابي ليس لي اي علم أو إهتمام به كما صرحت مباشرة للسيد المدير الذي احتقرني بتوقيف عن العمل دون مبرر". يقول بنسعمر مطالبا بتسليمه مستحقاته المادية او اللجوء الى القضاء وحقوق الفنان والمؤلف.