"الأبواب الذهبية" تدشن نشاطها الجمعوي بحفل إفتتاحي بمدينة بيوكرى

بيوكرى نيوز : 
نظمت جمعية "البوابات الذهبية Golden Gates" حفلها الّإفتتاحي الأول زوال يومه الأحد بالقاعة الكبرى للمركب الثقافي الرايس سعيد اشتوك بمدينة بيوكرى.

فقرات الحفل إستهلت بقراءة آيات بينات من الذكر الحكيم, تم فيديو تعريفي عن الجمعية وإنشطتها وإشعاعها, إضافة إلى كلمة رئيس الجمعة فؤاد معتقد الذي أشار إلى الاهداف التي تسعى الجمعية إلى تحقيقها والتي تنبني اساسا على مساعدة المحتاجين وتقديم الدعم للتلاميذ والطلبة مع التأكيد على أهمية وضرورة العمل التطوعي والإنساني, كما اشار كذلك إلى الرغبة في تنظيم انشطة ثقافية وفنية واحتضان المواهب الشابة في فن الإلقاء والخطابة باللغة الإنجليزية, إضافة إلى تنظيم دورات وورشات في اللغة الإنجليزية وإغناء المكتبات المدرسية بالكتب الإنجليزية.


وقد شهد الحفل كذلك فقرة موسيقية وكلمات تحفيزية وتشجيعية لبعض اعضاء الجمعية, إضافة إلى لوحة فنية إستعراضية تعبر عن المواهب التي يتوفر عليها شباب الإقليم.


وضمن فقرات هذا الحفل الإفتتاحي للجمعية عبرت إحدى ضيوف الحفل وهي برازيلية تدعى "Gesilla" من مدينة ساوباولو عن سعادتها لحضور الحفل وتحدتث عن تجربتها الحياتية والدراسية.

بالمقابل تحدث أحد ضيوف الحفل وهو أمريكي يدعى "Forest" عن تجربته في المغرب واعتزازه بالطاقات الشابة للجمعية وعملهم المتميز.

وفي إفادة خاصة لجريدة بيوكرى نيوز عبر السيد "Forest" عن أن الشباب الذي ينتمي إلى منطقة اشتوكة ايت باها كلهم طاقات وحيوية وهو الامر الذي يتضح من خلال حديتهم عن تجاربهم في الحياة والدراسة, كما اشار إلى كيفية توعية الشباب, وقد اكد كذلك إلى ان جمعية البوابا الذهبية للفنون والثقافة سوف يكون لها مستقبل زاهر وثقل في مدينة بيوكرى والإقليم.


بينما عبرت السيدة "Gesilla" عن اعتزازها بحضور الحفل مع تاكيدها عن أن جل اعضاء الجمعية شباب, وأن الحفل الإفتتاحي كان في مستوى عالي جدا, كما عبرت عن إعجابها بفقرات الحفل المتنوعة, كما اكدت على أن الشباب لديهم طاقة ورؤية وهم قادرون على فعل الكتير.


أما رئيس الجمعية "فؤاد معتقد" وهو طالب في سلك الماستر وأستاذ متدرب لمادة اللغة الإنجليزية, فقد أوضح أن الحفل جاء بعد العديد من المجهودات التي قام بها أعضاء الجمعية, وهو الحفل الذي يأتي في إطار منح الإشعاع للغة الإنجليزية وخاصة بالإقليم, مع العمل على الرفع من مستوى التلاميذ في اللغة الإنجليزية من خلال العديد من الورشات والدورات التكوينية وتقريبها لهم, حيت ستعمل الجمعية على تأطيرها بالمدينة لكي يستفيد التلاميذ

أما المشاريع المستقبلية التي تسعى الجمعية إلى تحقيقها فقد اكد رئيس الجمعية ان هناك العديد من المشاريع مثل دعم الفتاة القروية من خلال تطوير قدراتها ومهاراتها في اللغة الإنجليزية, إضافة إلى تزويد المركب الثقافي الرايس سعيد أشتوك بالكتب الإنجليزية خصوصا وأن هذا الأخير يتوفر على مجموعة من الكتب في تخصصات مختلفة باستثناء اللغة الإنجليزية, كما تسعى الجمعية إلى تزويد بعض المؤسسات التعليمية بالكتب الإنجليزية مع العمل على دعم التلاميذ واحتضانه وخاصة التلاميذ الذين يرغبون في إتمام دراسته العليا في اللغة الإنجليزية.


وقد اكد فؤاد معتقد ان الجمعية تسعى إلى خلق شراكات مع فاعلين جمعويين وجمعيات المجتمع المدني والمنظمات الدولية للتعريف بالإقليم مع الإشارة إلى قبول بعض الجهات لتحقيق هذه الشراكات متل القنصلية الامريكية وجامعة بن زهر.