ملتقى شباب ايت صواب يغوص في العمل الجمعوي والسياسي والشباب في دورته الأولى

بيوكرى نيوز :

احتضن مقر جمعية اوسات للتنمية والثقافة بمركز تنالت ، الجماعة الترابية لتنالت ، قيادة تنالت ، إقليم اشتوكة أيت باها, يوم أمس الخميس 23 غشت 2018 أشغال الملتقى الأول لشباب ايت صواب في دورته الأولى تحث شعار " الشباب دعامة أساسية للتنمية ". 

أشغال الملتقى افتتحت بآيات من الذكر الحكيم تلاها الشاب " ميلود أمهر" وبعدها كلمة جمعية اوسات للتنمية والثقافة ألقاها رئيس الجمعية " عبد رحمان مرشيش " رحب فيها بالحضور ، وأكد خلالها على أهمية الشباب في العمل الجمعوي والسياسي في خدمة المنطقة، بينما ألقى الكلمة الثانية بإسم اللجنة التحضيرية للملتقى الشاب "أحمد المودن" الذي رحب بدوره بالشباب وبالحضور عموما ، مبرزا دوافع تنظيم اللقاء حيث العزوف الشبابي عن الفعل المدني والسياسي ، ونوه بدور بمجهودات اللجنة لإخراج هذا الملتقى إلى حيز الوجود . 

وبعد ذلك كانت الورشة الأولى في برنامج الملتقى حول موضوع " الشباب والعمل الجمعوي " أطرها الشاب " الحسن بنضاوش " والذي استهلها بنبذة مختصرة عن العمل الجمعوي بايت صواب قبل أن تتم الورشات الفعلية والعملية في ثلاثة محاور أساسية ، "اكراهات العمل الجمعوي لدى الشباب" ، و"تقييم العمل الجمعوي من طرف الشباب" وسؤال "كيف يريد الشباب العمل الجمعوي" ، حيث عرفت الورشات نقاشا كبيرا وتوصيات ومقترحات كانت غنية ودالة ومعبرة عن ما يخالج الشباب ويجعله يفكر في مستقبل منطقته بوعي تام بدوره في دائرة التنمية . 


ومع استراحة شاي ، كانت الفقرة الأولى مع ألعاب سحرية ، قبل أن تنطلق أشغال الورشة الثانية العملية والنظرية التكوينية اطرها الأستاذ "جمع جبران" في موضوع " التنمية الذاتية " حيث بسط المفاهيم الأساسية وكيف لشخص ان يصل وينجح ويتجاوز الفشل الذي يمكن تحويله إلى النجاح بقوة الإرادة والعزيمة ، مقدما تجربته الشخصية للقدوة والاعتبار لفائدة الشباب . 

وبعدها مباشرة كانت الورشة الثالثة من تأطير الشاب " الحسن بنضاوش " في موضوع "الشباب والعمل السياسي " حيث عرفت نقاشا مستفيضا في علاقة الشباب بالسياسة عموما ، وكيف ينظر الشباب إلى السياسي محليا ، ومقترحات عملية لتجاوز تلك العقدة الراسخة والمتينة مع العصور بسبب مخلفات وتراسبات سابقة بين الشباب والفاعل السياسي والتنظيمات الحزبية والذي يكرس في الأخير الواقع المغضوب عليه وإصدار أحكام جاهزة لا تستند أساسا إلى الواقع والدلائل ، وتم الإستماع في أخر الورشة إلى تجربة الشاب " ياسين وكاك" عضو المجلس الجماعي لتنالت الذي تحدث عن تجربته داخل المجلس الجماعي لتنالت ، وعن المطلوب من الشباب لخدمة مناطقهم والسير بها نحو الأفضل . وكانت الفقرة الثانية للألعاب السحرية التي تجاوب معا الحضور . 

وفي الختام تم تكريم شخصيتين ، الأولى في العمل الجمعوي ويتعلق الأمر بالفاعل الجمعوي الشاب" الحسن بنضاوش" والفاعل السياسي الشاب" ياسين وكاك " ، وتم كذلك بالمناسبة توزيعة شواهد المشاركة على الحاضرين وشواهد للمؤطرين للورشات وأعضاء اللجنة التنظيمية وتكريم من لجنة المهرجان لرئيس جمعية اوسات للتنمية والثقافة وصور تذكارية بالمناسبة . 

وقد قام بتقديم مختلف فقرات الملتقى الأول لشباب ايت صواب في دورته الأولى الشاب " أحمد الدوش ".