مادونا بالزي الأمازيغي احتفالا بعيد ميلادها الستين في مراكش


بيوكرى نيوز:

يبدو أن مغنية البوب مادونا والتي تحتفل بعيد ميلادها الخميس 16 غشت الجاري، تحاول مقاومة علامات الكبر، وإن لم يكن بملامح وجهها ـ التي وجدت بعض التجاعيد طريقا له ـ فمن خلال رقصها المستمر في مختلف حفلاتها.

وأكثر ما تناقلته مواقع وصحف هو مكان عيد ميلادها، حيث ألمحت صحيفة ميرور عبر خبر نشر في موقعها بأنها ستحتفل في منزلها بالبرتغال مع أسرتها، وهو ما أكده موقع belfasttelegraph، مضيفا أنها انتقلت إلى تلك المدينة هذا العام بناء على طلب ابنها بالتبني ديفيد والذي يرغب باحتراف كرة القدم بدخوله احدى الأكاديميات المتخصصة فيها، وهو ما ذكرته صحيفة الإندبيندنت، أيضا.

إلا أن صورا وفيديوهات نشرتها مغنية الراب عبر حساباتها على مواقع التواصل الاجتماعي أنستغرام وفيسبوك وتويتر أظهرت خطأ توقع تلك الصحف، وأوضحت أنها بمدينة مراكش في المغرب، حيث نشرت صورا لها وهي ترتدي الزي المغربي التقليدي الأمازيغي، ووضعت الطربوش الاحمر، ومجوهرات فضية من التراث المغربي الأمازيغي.

واختارت "ملكة البوب" مادونا المدينة الحمراء لتكون قبلتها للاحتفال وسط عدد من أصدقائها المقربين بعيد ميلادها عقب تخطيها اليوبيل الذهبي.