اختتام فعاليات الملتقى الصيفي الرابع بجماعة "أوكنز"

بيوكرى نيوز: 

بدوار "انزكارن" بالجماعة الترابية لاوكنز، في إقليم اشتوكة ايت باها، نظمت جمعية اكديم للتنمية والتعاون النسخة الرابعة من الملتقى الصيفي الرابع تحت شعار " تأهيل العنصر البشري دعامة أساسية للتنمية " لمدة ثلاثة أيام متتالية ، في إطار أنشطتها السنوية المبرمجة ضمن البرنامج الجمعوي السنوي .

افتتح الملتقى بالمعروف السنوي الذي يقام بالدوار، وبالضبط بمسجد الدوار ، بحضور ساكنة الدوار من الرجال والنساء من الحاضرين والمغتربين ، وكذا الضيوف والزوار واقارب العائلات ، وعرف قراءات قرآنية وختم السلكة ، وامداح نبوية .

وفي اليوم الثان نظمت مسابقة في حفظ وتجويد القرآن الكريم لفائدة طلبة وأطفال الدوار ، وحفظ المتون احتضنها مسجد الدوار تحت إشراف إمام المسجد، إنتهت بتكريم تلاميذ كتاب مسجد الدوار، كما عرف في النصف الثاني من اليوم أشغال الجمع العام السنوي للجمعية ، والذي ضم في جدول أعماله قراءة التقريرين الأدبي والمالي ومناقشتهما والتصويت عنهما وفتح نقاش مستفيض في قضايا تهم الدوار والمنطقة ، وفي نهاية الجمع العام تم تكريم أبناء وبنات الدوار من المتفوقين والمتفوقات دراسيا بجوائز قيمة تشجيعية.


وفي اليوم الثالث والأخير من أشغال الملتقى الصيفي، تم تنظيم مسابقة في فن الرسم ، وفترة ترفيهية لفائدة البراعم ، وتتويج الفائزين في مسابقة فن الرسم . وبعدها مباشرة ، عقد إجتماع لتقييم أشغال الملتقى الصيفي في نسخته الرابعة والتي عرفت نسبة حضور مهمة وتفاعل كبير و إيجابي مع جميع فقراته المتنوعة والشاملة والتي جمعت بين الأصالة والتطور ورد الإعتبار للمنطقة وخصوصياتها المحلية الأصيلة .

وفي تصريح لأحد أعضاء الجمعية السيد " امهرير ميلود " أدلى به للجريدة على هامش الملتقى أكد على نجاح الدورة الرابعة للملتقى والتي كانت محطة سنوية بالنسبة للجمعية للاحتفال مع المنخرطين من ساكنة الدوار بالبراعم والتلاميذ وتحفيزهم باعتبارهم نواة المستقبل وحاملي مشعل للتنمية به ، وهذا هدف الجمعية وخطتها المستقبلية لتكوين وتاطير وتأهيل العنصر البشري، يقول المتحدّث.