بيان الكتابة الإقليمية لحزب الوردة ومكتب فرع انزا حول التلوث الذي تعانيه مدينة انزا

بيوكرى نيوز :

أصدرت الكتابة الإقليمية لحزب الإتحاد الإشتراكي للقوات الشعبية أكادير إداوتنان ومكتب فرع الحزب بمدينة أنزا بيانا للرأي العام المحلي والوطني تحت عنوان " دفاعا عن أنزا وما تعانيه من تلوث تحول إلى قضية رأي عام".

وفيما يلي نص البيان :

تدارس مكتب فرع الحزب بأنزا، يوم الثلاثاء 7 غشت 2018 ، بحضور الكاتب الاقليمي للحزب، الوضعية المزرية التي تعاني منها ساكنة أنزا في الوقت الراهن . وخلص الاجتماع الى ضرورة تحديد المسؤوليات بالنظر للتطورات الخطيرة الناجمة عن هذه الاوضاع التي لم تعد ساكنة أنزا تستطيع تحملها بيئيا و عمرانيا واجتماعيا . واذ نعبر عن تضامن حزبنا اللا مشروط مع ساكنة أنزا المناضلة والصامدة ، فإننا نعلن للرأي العام المحلي والجهوي والوطني ما يلي : 

اولا- مناشدتنا للسيد الوالي لكي يتدخل بشكل عاجل وفعال لوضع حد لمعاناة سكان أنزا من جراء ما تنفثه بعض المصانع المجاورة من أدخنة خانقة أضرت بصحة المواطنين واصبحت مزعجة للمصطافين و للأحياء المتاخمة بأكادير المدينة . 

ثانيا- نطالب رئيس جهة سوس ماسة بإرسال المختبر المتنقل لقياس جودة الهواء الذي اقتني من المال العام لهذا الغرض . وتوظيفه توظيفا سليما باختيار موقع قريب من الساكنة مما يمكنه من قياس حجم الضرر الذي لحق بهواء أنزا ، مع اشراك المصالح الولائية في هذا المسعى ضمانا لنزاهة التقصي و تحديد المسؤول عن هذا التلوث المضر. 

ثالثا- نعلن تضامننا مع كل مرضى الربو المزمن بأنزا الذين يعانون في صمت من جراء هذا التلوث ، ونطلب من المسؤولين المحليين والجهويين بوازرة الصحة أن يتحملوا مسؤوليتهم حماية لصحة المواطنين الأنزاويين . كما نناشد المستثمرين المعنيين ان يتحلوا بالروح الوطنية الصادقة وان يكفوا عن الجري وراء ربح يفسد هواء أنزا ويضر بصحة سكانها ، و يتعاملوا مع محيطهم البيئي و العمراني وفق مسلكيات المقاولة المواطنة و النافعة . 

رابعا- نطالب الجماعة الحضرية لأكادير ان تتحمل مسؤوليتها وتخرج عن صمتها دفاعا عن ساكنة أنزا ورفعا للمعاناة التي تكابدها ، كما ندعو نسيج المجتمع المدني بأنزا وأكادير على اختلاف توجهاته وآرائه ، الى وحدة الصف بما يجعل قضية أنزا قضية رأي عام محلي وجهوي ووطني . ونحن نعتبر ان معركة رفع الحيف والظلم عن أنزا المناضلة تعد معركة كل الشرفاء والفضلاء بأنزا وأكادير ، بالجهة وبالوطن ككل . 

و حرر بأنزا في 07/08/2018 

عن الكتابة الاقليمية و مكتب فرع الحزب بأنزا.