4 سنوات سجنا في حق الرئيس السابق للإتحاد البرازيلي وهذه التهم الموجهة

بيوكرى نيوز :

أصدرت محكمة فدرالية في بروكلين أمس الأربعاء حكما بالسجن أربعة أعوام في حق الرئيس السابق للاتحاد البرازيلي جوزيه ماريا مارين، في أول حكم بالسجن من السلطات الأمريكية بحق مسؤول كبير مدان في سلسلة فضائح الفساد التي طالت الاتحاد الدولي للعبة (فيفا).

وأدين مارين (86 عاما) في دجنبر الماضي من قبل هيئة المحلفين بتهم التآمر وغسل الأموال والاحتيال في محاكمة مرتبطة بفضيحة الرشى التي عصفت بالفيفا منذ عام 2015، معتبرة أنه مذنب في ست من أصل التهم السبع الموجهة إليه. وفي الفترة نفسها، أدين الرئيس السابق لاتحاد الباراغواي خوان انخل نابوت، بينما برأت الهيئة الرئيس السابق لاتحاد البيرو مانويل بورغا.