إمي مقورن : إفتتاح فعاليات النسخة 3 من مهرجان تيرزاف بمجموعة من الأنشطة المتنوعة

بيوكرى نيوز : 

أعطيت صباح اليوم الأربعاء 18 يوليوز الجاري الإنطلاقة الرسمية لفعاليات مهرجان "تيرزاف" في نسخته الثالثة، والمنظم بالجماعة الترابية لإمي مقورن، بوابة المنطقة الجبلية لإقليم اشتوكة أيت باها، والذي تسهر على تنظيمه "جمعية تيرزاف"، تحت شعار " تيرزاف تنمية، ثقافة، رياضة، فن وتراث".


وحضر الإفتتاح الرسمي لهذا المهرجان ذات البعد الإجتماعي، الثقافي، الرياضي والتنموي، كل من رئيس المجلس الإقليمي لإشتوكة أيت باها، رئيس وأعضاء المجلس الجماعي لإمي مقورن، قائد ورئيس دائرة إمي مقورن، قائد سرية الدرك الملكي لبيوكرى، ومجموعة من الفعاليات الجمعوية والإعلامية.


بداية الإفتتاح الرسمي كانت بالمعرض الوطني الموازي للمهرجان، والذي يعرف مشاركة 27 تعاونية وجمعية موزعة على الصعيد الوطني، وتم فيه مراعاة التوزيع الجغرافي وتنوع المنتوج، حيث قام الوفد الرسمي بزيارة شاملة لأروقة المعرض، وتم الوقوف فيها على مكونات وأنشطة الجمعيات والتعاونيات المشاركة به.


كما قام الوفد الرسمي بزيارة وإفتتاح المسابقة الوطنية للرماية على الصحون، بمشاركة عدد من مزاولي هذا النوع الرياضي على الصعيد الوطني، والتي تشرف عليها جمعية "تيرزاف" موازة مع المهرجان، بتنسيق مع جمعيتي إمي مقورن للقنص والرماية وأغريمز إمي مقورن لهواة القنص والرماية، حيث تتميز نسخة هذه السنة بتنظيم جيد وتحكيم دولي، فضلا عن حضور رئيس الجامعة الملكية للقنص.


يذكر أن الأنشطة الموازية للمهرجان إنطلقت أمس الثلاثاء بتنظيم سباق محلي على الطريق لمختلف الفئات العمرية ذكورا واناثا، في مسافات 800، 1500 و5000 متر، بتنسيق مع جمعية الشباب للرياضة والثقافة والفن بإمي مقورن، والذي عرف مشاركة مكثفة للعديد من أبناء المنطقة، حيث تسعى الجمعية إلى تشجيعهم على ممارسة هذا النوع الرياضي.


هذا وعملت الجمعية ككل سنة، على تتويج عدد من المتفوقين دراسيا من تلميذات وتلاميذ الجماعة ومتفوقات في النوادي النسوية تشجيعا لهن في طلب العلم والتعلم، حيث تهدف "جمعية تيرزاف" من خلال هذه البادرة تشجيع تلاميذ المنطقة وتحفيزهم لتحقيق الأفضل وضمان مستقبل واعد.


وأشرف رئيس وأعضاء المجلس الجماعي لإمي مقورن ومدير المهرجان بمعية بعض أعضاء اللجنة المنظمة وقائد إمي مقورن، ضمن اليوم الأول من المهرجان، على عملية توزيع الجوائز على الفائزين والشواهد التقديرية على متفوقات النوادي النسوية، فضلا عن الفائزين في مسابقة الرماية على الصحون، إضافة إلى المتوجون بالسباقات الرياضية.


في الأخير أسدل الستار على اليوم الأول من المهرجان، بتنظيم أمسية فنية إفتتاحية، شارك في إحياءها كل من أحواش هوارة، مجموعة أيت الهناء، مجموعة الرايس حسن أرسموك، كما أبدع في تنشيطها الإعلامي "إبراهيم بومليك".