مسؤولة في “الفيفا” “تسرق” ميدالية ذهبية أثناء تتويج بطل “المونديال”؟!

بيوكرى نيوز : 

هي لقطة ربما لم ينتبه لها أبرز من تابع مراسيم تتويج المنتخب الفرنسي، أمس الأحد، بلقب كأس العالم لكرة القدم، للمرة الثانية في تاريخه، بملعب “لوجنيكي” في العامصة الروسية موسكو، لكن عدسات الكاميرا، التقطتها لتكون أكثر اللقطات إثارة للجدل، في مواقع التواصل الاجتماعي، والصحف العالمية، بل الشك أيضا، خاصة وأن الاتحاد الدولي لكرة القدم، لم يصدر أي رد بعد.

ففي الوقت الذي انشغل فيه، كل من جياني إنفانتينو، رئيس الـ”فيفا”، فلاديمير بوتين، رئيس روسيا، إمانيول ماكرون، رئيس فرنسا، بالإضافة إلى الرئيسة الكرواتية، كوليندا، بمراسيم تتتويج لاعبي المنتخب الفرنسي، بالميدالية الذهبية، اختارت مسؤولة أخرى، يبدو أنها تابعة للاتحاد الدولي للعبة، القيام بحركة خاطفة، لم تنتبه لها، سوى عدسات الكاميرا.

هذه السيدة، التي كانت تتواجد خلف بوتين وإنفانتينو، وفي حركة خاطفة، فضلت وضع الميدالية الذهبية في جيبها، بدل عنق أحد لاعبي المنتخب الفرنسي، في لقطة أثارت الذهول والشك أيضا، ودفع العديد إلى اعتبارها عملية سرقة.

إليكم الفيديو :