"تيميتار" يُحطم الرقم القياسي من حيث الحضور في إفتتاحه والسبب "أودادن"

بيوكرى نيوز :

أعلنت الجمعية المنظمة لمهرجان تيميتار بأكادير أمس الخميس أن الليلة الإفتتاحية من الدورة 15 للمهرجان حققت حضورا جماهيريا قياسيا تجاوز 80 ألف متفرج بساحة الأمل. 


وأكد المنظمون أن الحفل الأول الذي احتضنته ساحة الأمل والذي عرف مشاركة العديد من الفنانين، أبرزهم المجموعة الأمازيغية العالمية "أودادن" والمغني الشاب "أيمن السرحاني"، قد عرف نجاحا كبيرا، حيت تجاوز عدد الحاضرين الذين ملؤوا جنبات ساحة الأمل 80 ألف متفرج. 


هذا وشهد حفل المجموعة الغنائية الشهيرة “أودادن” حضورا جماهيريا كبيرا، وتفاعل جمهور “تيميتار” مع الوصلات الغنائية التي قدمتها المجموعة بشكل كبير، حيث اهتزت ساحة الأمل طربا، مع الأغاني الشهيرة للمجموعة، مما ساهم في تحقيق النجاح في الحفل الأول من المهرجان. 

كما تابع في نفس اليوم الجمهور الحاضر في منصة مسرح الهواء الطلق، المحاذية للمنصة الرئيسة، سهرة أحياها الفنان الأمازيغي "الحسين أمراكشي"، تلاه العرض الفني الذي قدمته الفنانة الكوبية فيرجينيا كوانتاناميرا، كما استمتع الحضور بالثلاثي الموسيقى ذي الشهرة العالمية ”إم 3″، والذي يضم الفنان المغربي، شاعر العود، إدريس المالومي، إلى جانب الفنان بالاكي سيسيوكو من مالي، وريد جاري من جمهورية مدغشقر، فضلا عن مساهمة فرقة “تاسكيوين” بعرض فني تراثي شيق، هذا الفن الأمازيغي الأصيل تم تصنيفه مؤخرا ضمن قائمة التراث اللامادي للإنسانية المعتمدة من طرف منظمة الأمم المتحدة للتربية والثقافة والعلوم “يونسكو”.


وشدد المنظمون على أن المهرجان يبقى وفيا لروحه المتمثلة في استقبال الفنانين الأمازيغ لموسيقى العالم، في ظل الشعار الدائم "الفنانين الأمازيغ يستقبلون موسيقى العالم". 

جدير بالذكر أن حفل افتتاح الدورة 15 لـ”تيميتار”، عرف حضور كل من والي جهة سوس ماسة "أحمد حجي" ورئيس المجلس الجهوي لسوس ماسة "ابراهيم الحافيدي"، ونائبا رئيس المجلس البلدي لأكادير محمد باكيري ونعيمة الفتحاوي، فضلا عن شخصيات مدنية وعسكرية. 


للإشارة كذلك فقد عرف اليوم الأول، إعطاء الإنطلاقة الرسمية للأنشطة الموازية للمهرجان، بندوة فكرية حول موضوع ”أهمية الثقافة والفن”، بحضور عدد من الفاعلين الثقافيين والأكاديميين والمسرحيين، وذلك بالقاعة الكبرى لأحد فنادق المدينة. 


هذا وإفتتح المدير العام للمهرجان "خالد بازيد"، فعاليات الدورة الخامسة عشر بكلمة رحب من خلالها بنوعية الحضور، معتبرا مجموعة من الوجوه مراجع لمهرجان تيميتار لمواكبتهم إياه منذ الإنطلاقة، كما أشار في معرض كلمته على أن الثقاقة الأمازيغية تبقى حاضرة وبقوة بمعقلها بسوس. 


يذكر أن الندوة الفكرية أطرها وناقشها الكاتب والمؤلف "رشيد بنزين" صاحب كتاب “مفكرو الإسلام الجدد”، عبد الرزاق الزيتوني المخرج المسرحي لمسرحية ” رسائل الى نور ” والتي عُرضت لأول مرة بالأمازيغية ضمن فعاليات تيميتار بفضاء لاميدينا دأكادير، والأستاذ الجامعي حسن وهبي، والذين ناقشوا أهمية الثقافة والفن وأبعادهما بالمجتمع المغربي و الدولي عموما، من خلال التطرق الى مختلف تجلياتهما على أرض الواقع، فضلا عن علاقتهما بالدين والسياسة ، كما شهدت الندوة تفاعل مختلف الحاضرين بأسئلتهم و تدخلاتهم التي أغنت النقاش بشكل مميز. 

تجدر الإشارة كذلك إلى أن فعاليات وسهرات المهرجان لازالت مستمرة إلى غاية السبت المقبل، بحضور فنانين عالميين أمثال الدوزي وإمغران وحميد إنرزاف ودنيا باطما ويونس.