اشتوكة..الذكرى الثانية للعلامة الحاج أحمد بن عبد الرحمان بتاكوشت.

بيوكرى نيوز :

عرفت زاوية تاكوشت ، قبيلة تاكوشت ، جماعة اوكنز، قيادة تنالت، إقليم اشتوكة ايت باها ، محجا صوفيا ودينيا وروحيا ، أيام السبت والأحد 21 و22 يوليوز 2018 ، في الذكرى الثانية لوفاة العلامة المربي العارف بالله العلامة الحاج أحمد بن عبد الرحمان التاكوشتي الصوابي . 

الذكرى هذه السنة ، شهد إحياء ليلة صوفية لإحدى الفرق الصوفية وذلك ليلة يوم السبت 21 يوليوز ، موازاة مع دروس في الوعظ والإرشاد ، وفي مناقب المحتفى به ، بحضور مريدي وأتباع الشيخ ، ومحبيه ، إضافة إلى ساكنة المنطقة والقبائل المجاورة .

ويوم الأحد 22 يوليوز 2018 ومنذ الساعات الأولى ، حج إلى الزاوية أفواج من الرجال والنساء ، من ساكنة المنطقة والقبائل المجاورة ، ومن كل فج عميق تلبية لدعوة صلة الرحم ، واللقاء الروحي بالمحب والشيخ والقطب ، وعند مريدين وأتباعه واحباته والعارفين بكراماته . 

وقد افتتح اليوم الثاني بآيات بينات من الذكر الحكيم ، وكلمة مشتركة بين المجلس العلمي ومندوبية الإقليمية لوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية بإقليم اشتوكة ايت باها ، وكلمة جمعية تلاميذ ومحبي العلامة الشيخ أحمد بن عبد الرحمان التاكوشتي الصوابي ، و كلمة عائلة المحتفى به ، سبب اللقاء والجمع الصوفي والروحي والديني ، وعرض لترجمة الشيخ من أفواه الرجال تحدثت عن مناقبه وصفاته وأخلاقه ومكارمه ،وبعد ذلك كانت قصائد شعرية بالمناسبة ، لشعراء وتلاميذة الشيخ ومريديه . 

وقد عرفت الذكرى حضور السيد قائد قيادة تنالت ، ورئيس المجلس الجماعي لتنالت ، ونائبي رئيس المجلس الجماعي لاوكنز بالنيابة، و فقهاء مجموعة من المدارس العتيقة بسوس ، و ضيوف كرام من أعيان المنطقة ، ومن خارج المنطقة . 

وفي الختام وبعد ختم صحيح البخاري ، وختم السلكة القرآنية ، وامداح نبوية ، تم الدعاء الختامي بالمناسبة بالخير والصلح للملك والشعب المغربي . 

وبذلك يسدل الستار على الذكرى الثانية لوفاة العلامة العارف بالله الشيخ الحاج أحمد بن عبد الرحمان ، والتي عرفت حضور ما يزيد من 500 من النساء ، و1200 من الرجال .