''المنتدى الأمازيغي للمواطنة والديمقراطية – أسكراو أمازيغ" يرى النور باشتوكن

بيوكرى نيوز: 

انعقد بالمركب الثقافي سعيد أشتوك بمدينة بيوكرى اقليم أشتوكن أيت باها الجمع العام لتأسيس جمعية وطنية أطلق عليها اسم ''المنتدى الأمازيغي للمواطنة و الديمقراطية ".

و قد استهل الجمع العام بكلمة اللجنة التحضيرية التي تناولت السياق العام لدواعي التأسيس، و التذكير بخلاصات الاجتماعات واللقاءات السابقة للجنة التحضيرية، والمشاركة الفعالة في الندوة الجهوية حول "راهنية الخطاب الفكري و الثقافي للحركة الأمازيغية بالمغرب" يوم 12 أبريل 2018 بإفران الأطلس الصغير. كما تم الوقوف على التراجعات الخطيرة التي يعرفها ملف القضية الأمازيغية و الحقوق والحريات بالمغرب .

وبعد نقاش و تفاعل الحاضرين، انطلقت أشغال ورشة القانون الأساسي، و التي عرفت نقاشا جادا و مسؤولا تم من خلالها تعديل وإغناء بعض بنود مسودة القانون الأساسي، و تم الاتفاق على تسمية الجمعية بـ''المنتدى الأمازيغي للمواطنة و الديمقراطية" الذي يتبنى مبادئ : التقدمية ، الديمقراطية ، الحداثة ، الاستقلالية، العقلانية و النسبية.

و يهدف المنتدى حسب بلاغ صُدر بالمناسبة، إلى المساهمة في بناء مغرب المواطنة والديمقراطية والدفاع عن الأمازيغية في مختلف أبعادها: الهوياتية، اللغوية، السوسيوثقافية، التاريخية.. وتكريس ثقافة حقوق الإنسان و التربية على المواطنة بمفهومها الكوني، ترسيخ قيم النسبية، العقلانية، الفكر العلمي والعيش المشترك، التربية على السلوك المدني و احترام التنوع الثقافي و التعدد اللغوي، فضلا عن دعم الإبداع الثقافي والفني والأدبي، والإسهام في تحديث بنيات الثقافة الأمازيغية والبحث المعرفي في حواملها وتمظهراتها والاهتمام بقضايا المرأة و الطفولة و الشباب.

و بعد المصادقة على القانون الأساسي ، تم تكليف لجنة لاعداد الأرضية الثقافية، قبل ان يتم انتخاب مجلس وطني الذي أفرز مكتبا وطنيا من سبعة أفراد وفق التشكيلة الآتية :

• المنسق الوطني : رشيد أوبجا 
• نائبه : ياسين الطالبي 
• الكاتب الإداري : أحمد بوزيد 
• نائبه : الحسان أوعثمان 
• الأمين : ابراهيم بوفي 
• نائبه : أيوب زين العابدين 
• مستشار مكلف بمهام : عبد الكريم أوبجا