الـ"AMDEF" تحتفي بالمستفيدات من محو الأمية وما بعدها باشتوكة ايت باها

بيوكرى نيوز: 

احتفلت الجمعية المغربية للتنمية والتربية والتكوين، بالمستفيدات والمستفيدين من برنامج محو الأمية وما بعد محو الامية للسنة القرائية 2017_2018 بإحدى القاعات الخاصة بمدينة بيوكرى، وذلك سيرا على نهجها منذ التأسيس، إضافة إلى مجال التكوين والتأطير، وبعد إجراء الامتحان الاشهادي بجميع المراكز في كافة تراب اقليم اشتوكة أيت باها.

ونُظّم هذا الحفل تحت شعار "من أجل تحقيق أهداف برنامج محو الأمية وما بعدها بالإقليم والقضاء على الأمية" حيث عرف بعد وجبة الغذاء التي نظمت على شرف الحضور بأيات من الذكر الحكيم والنشيد الوطني قبل أن يلقي رئيس الجمعية "حسن الاشقر" كلمة بالمناسبة رحب فيها بالحضور من ضيوف الجمعية، والمستفيدات والمؤطرين والمؤطرات والجهات المعنية بالقطاع في الإقليم، منوها بعمل فريق الجمعية طيلة سنة العمل، شاكرا كذلك الجهات المعنية في الإقليم وعلى الصعيدين الجهوي والوطني على ما يقدمونه من خدمات وتضحيات من أجل تحقيق الأهداف المنشودة ".

وبعد ذلك تمت جولة بالمعرض المقام على هامش الحفل والذي يضم منتوجات وأعمال المستفيدات ضمن برنامج التأهيل الحرفي، حيث تم الوقوف على منتوجات وإبداعات بأنامل مستفيدات ومؤطرات يملكن مواهب كبيرة في مجال الخياطة والطرز والديكور والسيراميك .

ومن فقرات الحفل كذلك ، مسرحية من تشخيص وتمثيل وإخراج وتأليف مؤطرات الجمعية تجاوب معها الجمهور بشكل كبير، وهي تتحدث عن محو الأمية في قالب بسيط وبرسائل قوية، وقصيدة شعرية للشاب "علي ماو"، وتكريم الأستاذة "ربيعة الهرس" وشهادة تقديرية للحاج "المختار بوتسكسوت" ، وفقرة لتكريم وتشجيع المؤطرات والمؤطرين الذين قدموا خدمة التعليم لفائدة الفئة المستهدفة، فضلا عن فقرات فنية مع مجموعة "نجوم اسعدين" والفكاهي "املال" وفرقة "ءيسمكان".

وفي تصريح بالمناسبة على هامش الحفل الختامي أكد أمين الجمعية السيد "عمر ضويو" على نجاح الحفل بكل المقاييس، بعدما جمع بين المستفيدات والمؤطرات والمؤطرين وأعضاء الجمعية وضيوف الجمعية في فترة زمانية تاريخية، ستبقى راسخة في الأدهان، مؤكدا على كون الجمعية دائما في ابداع وتألق في مجال اشتغالها خدمة لأهداف ومبادى أسست لأجلهم، منوها بالحضور ومستوى التنظيم ". وقد أشرف على تقديم الحفل الشابين "علي ماو" و"نضال فتحي ".