مونديال 2018: "حسرة" ميسي بعد إضاعة ركلة جزاء وتعادل مع ايسلندا

بيوكرى نيوز :

أكد النجم ليونيل ميسي شعوره بـ "المرارة" بعد إضاعته السبت ركلة جزاء وتعادل منتخب بلاده الأرجنتين 1-1 مع منتخب ايسلندي تميز بالصلابة الدفاعية والروح القتالية، في أول مباريات المجموعة الرابعة ضمن مونديال روسيا 2018.

وفشل الأرجنتينيون في استغلال خبرتهم الكبيرة التي قادتهم الى المباراة النهائية في آخر ثلاث بطولات كبيرة خاضوها (دون الفوز بأي لقب)، لتخطي عقبة المنتخب الاسكندنافي الذي يشارك في النهائيات للمرة الأولى.

الا ان أبطال العالم 1978 و1986، تجنبوا على الأقل سيناريو 1990 حين خسروا مباراتهم الأولى أمام الوافد الجديد المنتخب الكاميروني (صفر-1)، دون ان يمنعهم ذلك من بلوغ النهائي للمرة الثانية تواليا بقيادة الاسطورة دييغو مارادونا، قبل ان يتنازلوا عن اللقب لصالح الألمان.

وتحت أنظار مارادونا في ملعب سبارتاك في موسكو، كانت اللحظة الحاسمة في المباراة الأولى للمجموعة الرابعة إضاعة ميسي ركلة جزاء في الدقيقة 64، كانت لتمنح بلاده الأفضلية وتكسر التعادل، بعد تصد لافت من حارس ايسلندا هانيس هالدورسون.

وقال ميسي بعد المباراة "أشعر بمرارة عدم القدرة على كسب النقاط الثلاث لأنني أعتقد أننا كنا نستحق ذلك".

أضاف أفضل لاعب في العالم خمس مرات ونجم برشلونة الاسباني "كان الأمر صعبا (...) لم تكن لدينا مساحات لخلق المشاكل لهم. حاولنا اللعب بطريقة سريعة جدا، لكننا لم نجد المساحات التي أغلقت بشكل جيد".

وتابع النجم الباحث عن لقب أول كبير مع المنتخب "رغم أنه لا يزال بامكاننا دائما التحسن، فقد كنا نستحق الفوز ولم نكن نتوقع أن نبدأ المنافسة بنقطة في المباراة الأولى"، معتبرا انه في هكذا مباراة "لا أحد يعطي" شيئا.

في المقابل، لم يخف هالدورسون فرحته بـ "حلم يتحول الى حقيقة بأن أتمكن من إنقاذ ركلة جزاء ينفذها ميسي، لاسيما أن ذلك ساعدنا للحصول على نقطة قد تكون هامة جدا بالنسبة لنا لمحاولة التأهل عن المجموعة".

أضاف "راجعت الكثير من ركلات الجزاء التي نفذها ميسي" قبل المباراة، مضيفا "راودني شعور جيد بأنه سيسدد بهذه الطريقة".

وحرم هالدورسون ميسي (30 عاما) الذي قد يكون مونديال 2018 الأخير له، من تسجيل هدفه السادس في مشاركته الرابعة في كأس العالم.

كما أتت إضاعة ميسي لركلة الجزاء غداة تحقيق غريمه البرتغالي كريستيانو رونالدو، أفضل لاعب خمس مرات أيضا، بداية مثالية للمونديال بتسجيله ثلاثية في مرمى اسبانيا منحت منتخب بلاده التعادل 3-3.

واختبر الأرجنتيني عمليا واقعية التصريح الذي أدلى به قبل المباراة، عندما حذر من ان ايسلندا "أظهرت أن بإمكانها مقارعة أي منافس خلال كأس أوروبا الأخيرة"، في إشارة منه لبلوغ الـ"فايكينغز" ربع نهائي كأس أوروبا 2016 في مشاركتهم الأولى وتخطيهم العملاق الإنكليزي في ثمن النهائي.