حركة إنتقالية واسعة تشمل رجال السلطة بإقليم اشتوكة أيت باها

بيوكرى نيوز:

علمت بيوكرى نيوز، أن الحركة الانتقالية التي قامت بها وزارة الداخلية بتعليمات ملكية صباح اليوم الجمعة، كان لها نصيب كبير باقليم اشتوكة ايت باها.

ولم تعلن بعد اللائحة الرسمية لهذه الحركة الانتقالية، الا أن مصدر وثيق كشف لبيوكرى نيوز، أن على رأس رجال السلطة الذين شملهم القرار، رئيس قسم الشؤون الداخلية بعمالة اقليم اشتوكة ايت باها، والذي تم تنقيله الى اقليم زاكورة وتعيينه في رتبة ادنى كقائد، فيما تمت ترقية ونقل قائد امي مقورن الى منصب رئيس قسم الشؤون العامة ببوجدور ونقل قائد وادي الصفاء الى الخميسات، و تعيين الكاتب العام السابق لعمالة اشتوكة ايت باها العربي بن الصغير والذي شمله الاعفاء في لائحة سابقة لوزارة الداخلية في رتبة ادنى كرئيس دائرة بالصويرة، و نقل الكاتب العام الحالي بالنيابة حسن دريوش الى مدينة طنجة وتعيينه رئيس دائرة.

وشملت الحركة نقل قائدي قيادة كل من ماسة و بلفاع الى الاقاليم الصحراوية، و نقل قائد المقاطعة الاولى ببيوكرى الى سلا  وقائد المقاطعة الثانية الى المحمدية، ونقل قائد أيت عميرة الى اقليم سيدي قاسم، وتعيين القائد السابق لايت ميلك  والذي تم توقيفه في وقت سابق في ذات المنصب بالبرنوصي، ونقل رئيس دائرة ايت باها الى سيدي بوعثمان، و قائد ايت باها الى سلا، فيما بقي قائد سيدي بيبي في منصبه،  في انتظار صدور اللائحة الرسمية كاملة.

وكانت وزارة الداخلية اعلنت في بلاغ لها أنها قامت بحركة إنتقالية في صفوف رجال السلطة همت 1574 منهم : 

– ترقية 22 باشا ورئيس دائرة ورئيس منطقة حضرية إلى مهام كاتب عام؛
– ترقية 163 قائد إلى مهام باشا ورئيس دائرة ورئيس منطقة حضرية؛
– ترقية 27 خليفة قائد إلى مهام قائد.

– إعفاء21 رجل سلطة من مهام السلطة، من بينهم عامل واحد ؛
– قهقرة 29 رجل سلطة إلى درجة أدنى؛

– توجيه توبيخ ل21 رجل سلطة؛
– توجيه إنذار ل 14 رجل سلطة..