هل يتوفّر مجلس اكادير على استراتيجية ثقافية أم أنّه مجرّد آلة لمنح الدعم وتصريف اوامر وبرامج جهات أخرى!!

 جواد فرجي

فصل الإختصاص وتقرير مصير المدينة ما بين الجماعة و السلطة من اتصال: دار الفنون نموذجا
بالنسبة لبدعة "دار الفنون" التي بشرنا بها بعض المتحلقين الجدد على مائدة بلدية أكادير و جب التنويه بأن فكرة إحياء مشروع ”ابن زيدون“ المتعثر هي  #تخريجة ديال السلطة عبر دراعها مجلس الجهة، الغاية منها فرض مشاريع على بلدية أكادير التي تعيش في غيبوبة منذ انتخاب أغلبيتها الجديدة و التي أبانت عن عجز كبير في التصور التنموي و التسييري، على غرار  #فهلوة اعادة هيكلة سوق الأحد و التي لا تزال متوقفة الأشغال منذ السنة و النيف متسببة في تشوهات أصابت هذا المرفق التجاري الحيوي في مقتل بدون تصور و لا جدولة زمنية اللهم الملايير التي تم ضخها في حسابات شركة العمران...بالنسبة للرغبة المستجدة من طرف مجهولين لإنجاز "دار للفنون" على أنقاض مشروع المعهد المتعثر الواقع بزاوية شارع مولاي عبد الله و زنقة المعارض بمحاذات حديقة ابن زيدون، فوجب التنويه بأن هذا الورش عرف أخطاء معمارية و هندسية جسيمة أثناء الإنجاز يستحيل معها انجاز المشروع الأصلي، و قد وقف المجلس السابق على هذه الكارثة  في حينه و حلت من أجله لجان تفتيش مركزية، و تقرر في مداولات المجلس و بموافقة أعضاء و رئيس المجلس الحالي الذين كانوا ضمن الأغلبية التسييرية السابقة ما يلي:

 #أولا: استكمال  ورش معهد ابن زيدون سيكلف ميزانية الجماعة مبلغا ضخما يعادل انجاز مشروع جديد بمواصفات أحسن.

#ثانيا: تقسيم المشروع المتعثر الى جناحين جناح ثقافي-فني و جناح اداري مع تخصيص باب مستقل لكل جناح  للحفاظ على خصوصية كل مرفق.

#ثالثاا: الاحتفاظ بقاعة العروض في ورش ابن زيدون و تأهيلها كقاعة عروض من المستوى العالي تستقبل مختلف الأنشطة.

#رابعا : تخصيص بعض القاعات الصغيرة بعد تأهيلها بنفس المرفق كورشات موسيقية و مرافق مرتبطة بالنشاط الثقافي.

#خامسا: تحويل باقي المرافق التي تعرف شوائب تعميرية و هندسية الى مكاتب ادارية و مرافق جماعية تنقل اليها بعض المصالح الجماعية المركزية من أجل تحسين ظروف عمل الموظفين و الأطر و المنتخبين و كذا المصالح. بحيث أن القصر البلدي على ضخامته لا يوفر فضاء مناسبا لاستقبال المرتفقين و المواطنين و لا يمكن المساس بأساساته التعميرية باعتباره من المعالم المميزة و المحفوظة للمدينة، بل ان أعضاء المكتب المسير للمجلس و المستشارين أغلبية و معارضة و لجان المجلس لا يجدون مقرات مناسبة للعمل و الانتاج و التداول في ظروف جيدة.

#سادسا: بالنسبة للأنشطة الاكاديمية للمعهد الموسيقي و المتاحف فقد تم الاشتغال على 5 مستويات:

#اعادة تهيئة فضاء المعهد الموسيقي القديم بالحي الحسني و تخصيص جميع الوعاء العقاري الذي كان يستغله سوق الجملة القديم( Marchè gros) و مكتب التشغيل  و جمعية أرض الأطفال (Association Terre des Hommes Agadir) من أجل انجاز أكبر فضاء موسيقي و تشكيلي و غيره من الفنون الجميلة، و ستتم هذه العمليات عبر أشطر كانت بدايتها مع تهييئ المعهد في حلته الجميلة حاليا و قاعة للعروض الصغرى تحمل اسم الفنان الأمازيغي الراحل "عموري مبارك"، تم تتواصل الأشغال في مجموع العقار، بما فيها قاعة كبرى للعروض تحت سقف لا كوبول (La Coupole)، مع الاحتفاظ على الخصوصيات المعمارية الجميلة التي يتسم بها هذا الفضاء.

#اعداد ورشات موسيقية و مسرحية و تشكيلية محدودة الاستقطاب في جميع دور الأحياء و المركبات مع اعادة تهييئ قاعات العروض بها بأحدث وسائل السمعي البصري، و بالموازات مع ذلك يتم تشغيل طاقم اداري و تعليمي موحد ببرنامج بيداغوجي و أكاديمي تحت اشراف مزدوج ما بين الوزارة الوصية و الجماعة و تدبير ممركز في المعهد الموسيقي القديم.

#بشراكة مع وزارة الثقافة سيتم تشييد دار للثقافة على غرار مشروع تزنيت لكن بمواصفات عالية بحجم مدينة أكادير، و كانت المفاوضات قد تعثرت بسبب الاختلاف حول الوعاء العقاري، فالبلدية اقترحت البقعة المحادية للمدرسة الوطنية للتجارة و التسيير-أكادير، او بالحي المحمدي..و لحد كتابة هذه السطور البقعتين المذكورتين لا تزالان رهن الاشارة اللهم اذا تم تمريرهما للمنعشين العقارييين خلال هذه الولاية.

#تأهيل قاعة ابراهيم الراضي قاعة الأفراح سابقا بتجهيزات و بنيات حديثة تواكب الطلب الثقافي و الفني و كذلك قاعات المركبات الثقافية و دور الأحياء.

#استغلال مقر بنك المغرب القديم بشارع الجنرال الكتاني و تأهيله ليصبح متحفا متعدد الاختصاصات خاصة في الجانب المتعلق بالموروث المحلي الجهوي، و ذلك بشراكة اسبانية أكاديرية، مع اعادة تنويع العرض المتحفي للمتحف الامازيغي بممر آيت سوس، و متحف الذاكرة بحديقة أولهاو.

استنتاجات:
 #استثمار 80 مليون درهم ( 8 مليار سنتيم)  فالمعهد الموسيقي المتوقف بابن زيدون زنقة المعارض يعتبر مزيدا من اهدارا للمال العام مع المحدودية المتوقعة في النتائج.

 #التصور الذي بسطناه أعلاه يحترم العمل القاعدي و توسيع الاستفادة من المنتوج الثقافي و بأقل كلفة و بنتائج ثقافية و تعليمية ستكون ملموسة على الفاعلين الثقافيين و المدينة عامة..

 #ما جدوى صرح ثقافي ضخم بملايين الدراهم يغلق على الساعة السادسة و أيام العطل و لا تستفيد منه عموم الجماهير، و خير مثال المركبات الثقافية القائمة.

 #السياسة الثقافية للمدينة يجب أن تكون من صلب و إبداع و تسيير و اشراف المجلس الجماعي المنتخب للمدينة و ليس جهات اخرى.

أخيرا يتضح بأن مجلسنا البلدي عاجز على فرض تصوراته لتسيير المدينة و يشتغل بمنطق الدفع من الخلف و الأوامر السلطوية، لقد تعرضت المدينة لعملية تهجين و تحوير لمسارها التنموي و خير دليل على ذلك مشاريع تالبرجت، سوق الأحد، المسبح الاولمبي، محيط ملعب أدرار، المساحات الخضراء، تجهيز الطرق و الانارة العمومية في قلب الحي الصناعي خارج السياق الزمني لتطور التجزئة.  

و لنا عودة في باقي المواضيع لمزيد من التوضيح..و الاستمتاع بفنون التسيير في المجلس الجماعي