التحقيق في اعتداء ملثمين على رجل وامرأة في أسفي

بيوكرى نيوز:

اعلن الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بآسفي أن الشرطة بدأت التحقيق في ملابسات وظروف واقعة وثقت بشريط فيديو.

ويظهر في الفيديو أشخاص ملثمون وهم يعتدون على رجل وامرأة خلال أحد أيام رمضان بمدينة آسفي.

وكان رواد مواقع التواصل الاجتماعي قد فوجئوا، الأربعاء، بنشر بعض الصفحات على موقع فيسبوك ذلك الشريط الذي يوثق عملية الاعتداء على رجل وشابة، كانا بداخل سيارة في مكان خال، بحجة أنهما كانا يمارسان الفاحشة.

وانهال هؤلاء الملثمون بالضرب على المرأة مستخدمين العصي والهراوات.

وكانت آثار دماء تظهر على وجهها وهي تصرخ وتبكي وتؤكد أنها لم تكن تماس الجنس، كما حاول الرجل الذي كان برفقتها استعطاف الملثمين، الذين هاجموهما، لكي يطلقوا سراحها

وأكد عدد من المعلقين في مواقع التواصل الاجتماعي على مقطع الفيديو، والذي تبلغ مدته دقيقتين، أن الفتاة طالبة كانت تستعين بسائق للنقل السري، من أجل القيام ببحث ميداني بالقرب من آسفي.

ويظهر الفيديو الفتاة وهي تحاول التوضيح للمهاجمين أنها طالبة تجري بحثا وتطالبهم بالكف عن تعنيفها غير أنهم لم يعيروا أي اهتمام لتوسلاتها.

وأثار شريط الفيديو موجة من السخط والاستنكار وسط موقع التواصل الاجتماعي، فيسبوك، إذ طالب المعلقون السلطات الأمنية بالتدخل وفتح تحقيق في هذا الحادث الذي يعيد إلى الواجهة ظاهرة "قضاء الشارع".

وقال بعض المعلقين على فيسبوك إن مشهد الاعتداء بالهراوات والعصي الذي تعرضت له المرأة والرجل، يعيد إلى الأذهان حوادث مشابهة لما يُعرف بـ"قضاء الشارع".