حزب الاستقلال بالتامري يستنكر تدمير البيئة البحرية بشاطئ "إيمي ودّار"

بيوكرى نيوز: 

اصدر فرع حزب الاستقلال بجماعة التامري اقليم اكادير اداوتنان، بلاغا بخصوص ما اسماه، "استيلاء محظوظين في ظروف ملتبسة على الملك البحري بمنطقة "إمي ودّار" وبالضبط بـ"الكلم 26"، بغرض انجاز مشاريع ذات الوقع المحدود".

وجاء في بلاغ موقّع من طرف فرع الميزان بالتامري، ان هذه المشاريع لها انعكاس سلبي خاصة تدمير البيئة وحرمان الساكنة من الاستفادة من الشاطئ والاستمتاع به، والاستهتار بالمجال البيئي والتعدي على حقوق الساكنة والمصطافين في السباحة والاستجمام.

وأذان البلاغ ذاته، تدمير البيئة البحرية من خلال الهجوم الكاسح على الصخور والرمال واجتثاتها باستعمال الجرافات واحتلال الملك البحري عن طريق وضع حواجز مانعة قصد استغلالها وتوسيع مساحة المشروع على حساب الشاطئ، فضلا عن عدم وجود مسلك خاص بإنقاد ضحايا الغرق.

وثمّن الفرع المحلي لحزب الاستقلال بالتامري كل مشروع استثماري يهدف الى تنمية المنطقة دون محاباة او انتقائية اعتمادا على دفاتر تحملات واضحة في متناول الجميع، محملا المسؤولية الكاملة "للوزارة الوصية والجماعة الترابية للتامري وكل من له يد من قريب او بعيد في هذه الفضيحة المدوية" يقول البلاغ.

وطالب الفرع في ذات الوثيقة، من الفريقين البرلمانيين الاستقلاليين للوحدة والتعادلية التدخل العاجل لمساءلة المسؤولين عن النازلة وفتح تحقيق عاجل ونزيه حول الخروقات التي شابت انجاز هذه المشاريع.