ماهي وجبة السحور الصحية ؟ لتضمن نشاطك يوم الصيام

بيوكرى نيوز:

مع حلول شهر رمضان الفضيل، تتغير عادات تناول الشخص للطعام لتشهد تحولا جذريا؛ فبدلا من تناول ثلاث وجبات يومية، يعمد الصائم إلى تناول وجبتين رئيسيتين، مما يؤثر على جسم الإنسان وخصوصا في الأيام الأولى من الصيام.

1-أن وجبة السحور قد يكون عليها عامل في زيادة الوزن أكثر من وجبة الأفطار و ذلك لأسباب عديدة أهما أن الجسم يستهلك طعام الأفطار لاستعادة نشاطة وذلك بعكس وجبة السحور ، ولهذا قد يحدث زيادة في الوزن إذا كانت وجبة السحور دسمة و خاصة إن معظم الاشخاص تخلد إلى النوم بعد تلك الوجبة ولهذا يفضل تناول أطعمة بدون دهون أو زيوت فأذا كنت تتناول الفول مثلا فيفضل عدم اضافة له زيت أو سمن .

2- حاول أن يكون سحورك أكثر صحية وذلك عن طريق أدراج عدة عناصر غذائية هامة في تلك الوجبة وفي نفس الوقت سعرات حراريتها منخفضة وذلك حاول احتواء الوجبة على الخضروات الداكنة مثل الجرجير و الخيار و الخس و أيضا تحتوي تلك الخضروات على الألياف اللازمة لك

3 – حاول تناول المياه بطريقة معتدلة فلا تكثر منها حتي لا تضرب معدتك فجأة فالمعدل الطبيعي هو كوب مياة كل ساعة ما بين وجبتي الإفطار والسحور .

4 – احذر من تناول المخلالات أو الأطعمة التي يكثر فيها الملح كالشبس مثلا فهي لا تشعرك بالعطش في اليوم التالي فقط ، ولكنها تزيد من وزنك بسبب احتباس الجسم للمياة و السوائل الأخرى لمواجهة كمية الصوديوم التي تناولتها .

5- تناول التمر

احرصي على تناول بعض حبات من التمر خلال وجبة السحور. حيث يساعد التمر على إمداد الجسم بالطاقة اللازمة طوال اليوم. كما أنه غني بالألياف الغذائية التي تساعد على الشعور بالشبع، ويحتوي أيضًا على نسبة هائلة من السكريات التي يحتاجها الجسم.

لمرضى القلب في رمضان.. حذار الملح!

أمّا لمن لمن يستصعب الاستيقاظ عند الثالثة صباحاً لتناول هذه الوجبة، "بإمكانه أن يقرّب وجبة السحور لتناولها عند الواحدة أو الواحدة والنصف (أفضل من عدم التسحر أبداً). إنّما من الأفضل تأخير السحور وتناوله عند الثالثة للمحافظة على الماء والطاقة لغاية الإفطار".

ويجب تجنّب كلّ السوائل التي تحتوي على السكّر كالجلاّب الذي من المستحبّ إبقاؤه للإفطار. لأنّ السكر طاقة سريعة يقوم الجسم بحرقها بشكل سريع وهي غير مفيدة بعكس ما يعتقده البعض. لذا من الأفضل استبدالها بالسوائل كالماء والشاي.

ويجب تفادي القهوة والنسكافي. فلا داعي للقهوة لأنها تؤدي إلى الجفاف والعصير يؤدي إلى انخفاض الطاقة خلال اليوم. وإن كان ولا بدّ أخذ القهوة أنصحهم بالاتجاه نحو الشاي الأخضر أو القهوة التركية أو "الإكسبريسو". يجب أن نضمن أنّه إلى جانب القهوة هناك الماء.