منطقة أمن بيوكرى تخلد الذكرى 62 لتأسيس المديرية العامة للأمن الوطني

بيوكرى نيوز : 

ترأس عامل إقليم اشتوكة أيت باها السيد "جمال خلوق" صباح يومه الأربعاء 16 ماي 2018، بمقر المنطقة الإقليمية للأمن بمدينة بيوكرى نشاطا إحتفاليا بمناسبة إحتفال أسرة الأمن الوطني بالذكرى 62 لتأسيس المديرية العامة للأمن الوطني.

حضر هذا الإحتفال شخصيات مدنية و عسكرية بارزة من رئيس المنطقة الإقليمية للأمن الوطني، باشا المدينة، رئيس المجلس الإقليمي، رئيس المجلس الجماعي لبيوكرى، ورؤساء مختلف المصالح المدنية و العسكرية، وكذا العديد من الشخصيات والفعاليات الإقليمية والمحلية.


عامل الإقليم وفور وصوله إلى مكان الإحتفال قدمت له شروحات مستفيضة و مفصلة عن النتائج والمنجزات التي حققتها المديرية الإقليمية خلال سنة، لتليها بعد تحية العلم الوطني ثم قراءة آيات بينات من القرآن الكريم.


فقرات الحفل تميزت كذلك بكلمة ألقاها السيد رئيس المنطقة الإقليمية للامن الوطني بمدينة بيوكرى، عبر فيها عن الفخر والاعتزاز بالحصيلة المحققة خلال السنة الماضية، واستعرض خلالها التدخلات والأعمال التي قامت بها المديرية بتنسيق كامل مع مختلف المصالح الأخرى لمحاربة كل أشكال الجريمة و الإنحراف وبسط الأمن بكل أحياء و أرجاء المدينة، إضافة إلى المجهودات المبذولة لتحقيق العدالة و تطبيق القانون، وهو الأمر الدي أدى إلى إنجاز ما مجموعه 1166 مسطرة قضائية قدم بموجبها للعدالة 722 شخص خلال الفترة الممتدة ما بين 16 ماي 2017 و16 ماي 2018.


جدير بالذكر كذلك أن المديرية الإقليمية للأمن الوطني بمدينة بيوكرى قامت خلال السنة الماضية بإنجاز ما مجموعه 17937 بطاقة تعريفية، سلمت منها حوالي 18320، كما تم تسليم 3577 بطاقة سوابق، إضافة إلى ضبط 2348 مخالفة لقانون السير والجولان وتحصيل ما قدره 480300 درهم، بينما تم حجز 957 رخصة سياقة و 801 شهادة تسجيل و إيداع 95 عربة و 722 دراجة نارية بالمستودع البلدي خلال نفس الفترة.


للإشارة فإن 16 ماي 1956 يظل تاريخ إحداث المديرية العامة للأمن الوطني نقطة انطلاق جهاز أمني مغربي، حديث بمؤسسات عصرية ترمي إلى الحفاظ على أمن البلاد والمواطنين والممتلكات وضمان استقراره والسهر على احترام القانون وبلورة منظومة الشرطة الاجتماعية، وتأهيل سياسة القرب واحترام حقوق الإنسان.