المكتب المحلي لحزب "المصباح" بماسة يتساءل عن مصير عدد من المشاريع

بيوكرى نيوز:

استنكر المكتب المحلي لحزب العدالة والتنمية بماسة، ما سماه "تجاهل المجلس الجماعي لحلول بديلة وناجعة من أجل توفير الكهرباء بالأحياء" و "عجز رئيس الجماعة عن تنفيذ برنامج عمل الجماعة لسنة 2017".

وتساءل المكتب في بيان توصلت بيوكرى نيوز بنسخة منه،  عن "مصير تصميم التهيئة الذي يعد وثيقة للتخطيط العمراني وإعداد التراب بالجماعة" و عن مصير مشروع التطهير السائل بالجماعة وعدد من ملفات الشأن المحلي بجماعة ماسة حسب ذات البلاغ وهذا نصه كاملا:

البيان
"
عقد المكتب المحلي لحزب العدالة والتنمية بماسة اجتماعه العادي ،بمقر الحزب ، تدارس خلاله الوضع بالجماعة وما آلت إليه الأمور في الشأن العام المحلي ، وتداول في الارتباك المسجل على مستوى اتخاذ قرارات غير مسؤولة ترهن حياة الساكنة بالجماعة لمستقبل مجهول .

وبعد نقاش عميق حول مخرجات دورة ماي للمجلس الجماعي لماسة ، نعلن للرأي العام المحلي ما يلي : 

استنكارنا لإقرار الاتفاقية المشؤومة المتعلقة بكهرباء هوامش الأحياء ،التي تثقل كاهل المواطن ب 4500 درهم لكل ربط جديد بجميع مركز ماسة !!! بعد مسلسل من الارتباك والعشوائية التي تنم عن غياب رؤية واضحة في الموضوع، وحضور فاضح لمنطق الزبونية والحسابات السياسوية الضيقة لفئات ومواقع معينة على حساب بقية ساكنة مركز ماسة التي تبقى ضحية القرارات الخرقاء .

استنكارنا تجاهل المجلس الجماعي لحلول بديلة وناجعة من أجل توفير الكهرباء بالأحياء . 

عجز رئيس الجماعة عن تنفيذ برنامج عمل الجماعة لسنة 2017، الشيء الذي يقره التقرير السنوي الذي أعدته اللجن ، بالأرقام والمؤشرات الضعيفة جدا . 

شجبنا لغياب العدالة المجالية في مشروع تهيئة الأحياء ناقصة التجهيز، حيث حظيت بعض الدوائر بحصة الأسد على حساب دوائر أخرى بعيدا عن فلسفة المشروع ومعاييره ، كل ذلك تحركه خلفيات انتخابوية واضحة هدفها الاقصاء و التهميش .

تساؤلاتنا المشروعة حول الملفات الكبرى بالجماعة :

ما مصير تصميم التهيئة الذي يعد وثيقة للتخطيط العمراني وإعداد التراب بالجماعة ؟؟؟

ما مصير مشروع التطهير السائل بالجماعة ؟؟ وما هي الإجراءات التي قامت بها الجماعة في شأنه ؟ مع العلم أن جماعة مجاورة معنية بالموضوع في اطار شراكة ، قامت بمبادرات استطاعت من خلالها توفير اعتمادات مالية مع الشركاء ؟؟

استغرابنا لتجاهل الجماعة لحق الساكنة في رفع العرائض كحق دستوري مكتسب في إطار الديمقراطية التشاركية ، ورفض مطالبها بدواعي واهية مفضوحة .

اعتذارنا للساكنة المحلية ولدوار جوابر بشكل خاص ، على تصرفات بعض مستشاري الحزب الخارجة عن منطق اشتغال باقي أعضاء فريق الحزب الذين ننوه بأدائهم ومواقفهم التاريخية التي تنحاز لصالح الساكنة و تفضح الخروقات القانونية التي يتخبط فيها المجلس الجماعي لماسة .

شجبنا توكيل الجماعة لمحامين لا تربطهم بمؤسسة الجماعة أية اتفاقية أو تعاقد قانوني .

استهجاننا أسلوب رئيس المجلس في تصريحه لمنبر اعلامي ، لاعتباره مخرجات دورة ماي" عــرس جمــاعي !!!" بدل الاعتذار للساكنة عن تخبطه واقراره لاتفاقية الكهرباء المشؤومة .

و أخيرا ، دعوتنا الساكنة المحلية ، وكل القوى الحية المحلية الى مزيد من اليقظة لفضح كثير من الوجوه المقنعة التي تحاول تصريف مواقف وتمرير قرارات مجحفة للساكنة ،و ممارسة اقصاء ممنهج بعيدا عن منطق العدالة و المساواة و الشفافية والمحاسبة وقواعد الحكامة الجيدة ."