مراكش: جمعية "شربة ماء" تنظم مشروع "كتاب القراب"


ياسمين فتاح:

فكرة ولدت من رحم الحلم، أن يكون السقاء معرفة، جمعت جمعية "شربة ماء" بمدينة مراكش بين التراث و الكتاب في مبادرة أدهشت المتتبعين و كل من سمع بها ، قراب يتجول بيوم رمضاني بأزقة المدينة العتيقة و السقاء "كتاب".

تم التحضير لهذا النشاط طيلة شهرين من الزمن عبر دعاية إعلامية لتجميع 1000 كتاب بغية إعادة توزيعها، استحسن الفكرة كل من الإعلاميين والمسرحيين و دعمها العديد من المتتبعين.


تم تفعيل المبادرة أول مرة رسميا، بتاريخ 27 يونيو 2015 شهر رمضان ، وزع خلاله عينة من الكتب على البيوت المراكشية، على أمل استرجاعها بيوم الوفاء ب17 أكتوبر بساحة ألحارثي.

لقي المشروع استحسان الناس والمجتمع المراكشي، واستمر إلى اليوم في نسخ متتالية كل سنة، ليتوج لهاته السنة يوم 26 ماي 2018 بنسخة رابعة ومميزة، بصمتها الشراكة مع مؤسسة دار بلارج.


يضم المشروع لهاته السنة، ثلاث محطات أساسية، أولها مكتبة ثابتة طيلة فترة الحدث بقلب ساحة جامع الفنا، وتضم مؤلفات وكتب مهمة، لينطلق بعدها على الساعة الرابعة مساء عملية التوزيع كمحطة ثانية، رفقة "قراب" يوزع بيوم رمضان، على البيوت المراكشية بالمدينة القديمة الكتب عوض الماء.

ونختتم الحدث، بإفطار وأمسية بدار بلارج، لإعادة إحياء الإرث الثقافي المراكشي، وتسليط الضوء على العلاقة بين الكتاب وشباب اليوم، رفقة شخصيات مهمة ووازنة في عالم الأدب.