ملحمة "أبطال الوطن" لدعم تنظيم المونديال تثير سخرية فيسبوكية

بيوكرى نيوز : 

أثارت ملحمة "أبطال الوطن"، التّي عرَفت مُشاركة ألمَع النجوم والمَشاهير المغاربة، بهدف دعم ترْشيح المغرب لتنظيم كأس العالم لعام 2026، انتقادات وموجة سُخرية كبيرة على مواقع التواصل الاجتماعي.

وخيبت الملحمة، التي كتبها ولحنّها عبد اللطيف السّعيدي، آمال عددٍ من رواد الفضاء الأزرق، الذين سخروا من كلمات الأغنية و"الفيديو كليب"، وتداولوا مقاطع من الملحمة تُظهر ليلى الحديوي، في إحدى اللقطات، منهمكة في حوار جانبي، فيما أظهرت مقاطع أخرى تلعثم بعض الفنانين في أدائها.

واعتبر عدد من رواد "الفايسبوك" أنّ "هذا العمل لا يُشرف الفن ولا الرّياضة المغربية"، حيث جاء في أحد التعليقات السّاخرة أن "اللجنة ديال الفيفا قررت تعطي تنظيم كأس العالم للمغرب بعدما تأثرت بكلمات الملحمة اللي داروها الفنانين المغاربة وأقنعها التصوير والإخراج الهوليودي ديالها… والله المريكان بوها ما تعرف تدير بحالها". فيما كتبت ناشطة أخرى "ملي شفت الملحمة العظيمة، تأكدت أننا عمرنا مانتقدمو، عمرنا نديرو شي حاجة تحمر الوجه".

وجاء في تعليقات أخرى: "لو خرج الفنانون الألمان أو البرازيليون بملاحم غنائية حول منتخباتهم بعنوان (كلنا أبطال) سيكون أمراً عاديًا، مع أنّهم لا يفعلون ذلك. لكن أنْ يخرج أكثر من 40 فنانا مغربيا في ملحمة لدعم ترشيح المغرب لمونديال 2026 ولتشجيع المنتخب المغربي بروسيا، ويهتفون (كلنا أبطال)...علاش؟! هل للمغرب إنجازات كروية كبيرة؟! أين تتجلى مظاهر البطولة؟!".

وجمعت الملحمة، التي صورت على شكل "فيديو كليب"، تحت إشراف وإخراج الفنان سعيد الناصري، بدعم من الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، مجموعة من الفنانين والرياضيين والإعلاميين، من بينهم رشيدة طلال، طاهور، عبد العالي أنور، عبد الرحيم الصويري، نعيمة إلياس، سعاد حسن، محمد عزام، ليلى الحديوي، بدر سلطان، سعيدة شرف، محمد الجم، خريج "ذا فويس كيدز" حمزة الأبيض، مراد بوريقي، والمغني اللبناني رياض العمر، إضافة إلى مشاركة الفنانة ثريا جبران، وزيرة الثقافة السابقة، ورياضيين وإعلاميين.

من جهته، دافع سعيد الناصري عن الملحمة، موضحا أنّها ركزت على إبراز التاريخ الكروي وأبطال الكرة المستديرة، منذ عهد محمد الخامس والحسن الثاني، وصولا إلى الملك محمد السادس، وحامل المشعل ولي العهد مولاي الحسن، وإبراز مدى اهتمامهم بالساحة الرياضية المغربية، ودور هذا البلد، شعبا وملكا، في تكوين أبطال مغاربة ودعمهم في سبيل رفع الراية المغربية، يضيف الناصري.